10/25/2017

النصر يحفز لاعبيه بالمكافآت... والهلال يرصد 100 ألف ريال لبطولة «الشتاء»



تكفل عدد من شرفيي النصر بمكافأة فوز للاعبي الفريق في حال تجاوزهم الغريم التقليدي (الهلال) في المواجهة التي ستجمع الفريقين، غداً، على ملعب الأمير فيصل بن فهد في العاصمة السعودية (الرياض)
ضمن منافسات الجولة الثامنة للدوري السعودي للمحترفين.

كان إبراهيم المهيدب عضو شرف النادي، قد تكفل بشراء 10 آلاف تذكرة لتوزيعها على الجماهير، كما حفّز لاعبي الفريق بتقديم مكافأة 10 آلاف ريال لكل لاعب، كما أعلن عضو الشرف أيمن القاضي عن تقديمه نفس المبلغ للاعبين في حالة الفوز، بينما ينتظر أن تصل مكافآت لاعبي النصر في حال الفوز على الهلال ومساواته في عدد النقاط إلى 40 ألف ريال لكل لاعب.

من جانبه، شدد الأرجنتيني جوستافو مدرب فريق النصر، على إدراكه جيداً صعوبة مواجهة فريقه غداً أمام الهلال، مشيراً إلى أن منافسه يملك عناصر جيدة ومميزة، إلى جانب امتلاكه جهازاً فنياً يعمل معه منذ فترة ليست بالقصيرة وحقق عدداً من البطولات للفريق الموسم الماضي، منوهاّ بأن ذلك يعطيهم حافزاً أكبر كجهاز فني ولاعبين لتقديم أفضل ما لديهم في المباراة.

وأشار جوستافو، خلال المؤتمر الصحافي الذي أقيم مساء أمس، إلى أن الفترة القصيرة التي قضاها مع النصر ستجعل من المباراة تحدياً له، متمنياً أن يقدم الفريقان مباراة كبيرة تليق بسمعة الكرة السعودية، منوهاً بأنه

عمل بشكل مكثف تزامناً مع نهاية فريقه أمام أُحد الخميس الماضي على تصحح الأخطاء وعدم الثبات في الأداء.

وأضاف مدرب فريق النصر: «نأمل أن يؤدي الفريق بشكل مميز كما خططنا له من بداية المباراة حتى نهايتها. وراقبنا الهلال في المباريات الأخيرة، واهتمامي الأكبر سوف يكون بفريقي وكيف نستطيع تنظيم الدفاع منذ بداية المباراة حتى نهايتها، وزيادة الفعالية الهجومية للفريق، وأتمنى أن تكون انطلاقتنا الحقيقية هي لقاء الغد أمام الهلال».

وأوضح جوستافو أن أي مدرب يحتاج إلى أن يكون مع اللاعبين منذ بداية الإعداد، حتى يتعرف عليهم بشكل جيد ويتعرف على شخصياتهم بشكل أكبر وعلى مستوياتهم الفنية. وأضاف: «مع الأسف الوقت ضيق، وهذا كما ذكرت يزيد من قوة التحدي، وفي لقاء أُحد السابق كان الفريق يقدم أداءً ممتازاً جداً حتى لحظة تسجيل أُحد هدفه ففقد الفريق السيطرة، لذلك قمنا كجهاز فني بالمغامرة في الشوط الثاني وتمكنّا من إدراك التعادل الذي لم يكن مرضياً كنتيجة نهائية ولكنه كعمل فني وجماعي كان مرضياً».

وقال جوستافو إن أي مدرب في العالم لن يستطيع تغيير سمة أو تكتيك فريق خلال أسبوعين أو ثلاثة، مشيراً إلى أن هذا الأمر يحتاج إلى وقت كبير، وأنه يتطلع إلى أن يكون التغيير للأفضل خلال فترة قريبة لامتلاك النصر عناصر جيدة، وأضاف: «لو استطعنا خلال فترة الانتقالات الشتوية تدعيم الفريق بعناصر أفضل من المؤكد أن هذا سوف يكون أفضل لأن هناك فرق قوية في الدوري السعودي».

وأشار جوستافو إلى أنه واثق بقدرة فريقه على تقديم مباراة كبيرة في الديربي، وقال: «إضافة إلى العمل على الجوانب الفنية نعمل بشكل كبير على الجانب النفسي والذهني وبث الروح والحماس في اللاعبين، وكما ذكرت أنا واثق بأن فريقي سوف يقدم مباراة كبيرة، وأتمنى أن نوفّق في تحقيق نتيجة إيجابية تسعد الجماهير النصراوية التي أتمنى أن تكون موجودة دائماً في مصدر سعادة وتقدم لنا دعماً كبيراً».

وامتدح الأرجنتيني جوستافو خصمه في لقاء الغد مدرب الهلال الأرجنتيني دياز، وقال: «رامون دياز مدرب قدير ومتمكن، وسبق أن التقينا وفزت في مرة وتعادلنا، ولكنه حالياً يتفوق عليّ في معرفته للكرة السعودية بحكم الفترة التي قضاها مدرباً للهلال، ورغم ذلك ليس لديَّ شك في قدرة فريقي على تقديم مباراة كبيرة والحصول على نتيجة إيجابية تسعد الجميع».

من جهة أخرى، واصل فريق النصر تحضيراته، أمس، وسط طوق من السرية فرضه الجهاز الفني على المران، وعلمت مصادر «الشرق الأوسط» أن جوستافو عمل طوال الـ48 ساعة الماضية على عدد من الجوانب أهمها تقوية الجانب اللياقي للاعبين، من أجل اعتماد الضغط العالي على حامل الكرة في لقاء الديربي الذي يستضيف النصر خلاله غريمه التقليدي الهلال على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض.

وكان اتحاد الكرة السعودي قد نقل مواجهة الفريقين، أمس، إلى ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض الذي يتسع لـ23 ألف مشجع سيتقاسمها مشجعو الفريق بدلاً من ملعب الملك فهد الدولي بسبب أعمال الصيانة.
وتنفس مدرب فريق النصر الصعداء باكتمال قائمة الفريق بعد منح الجهاز الطبي الضوء الأخضر لنجم خط الوسط إبراهيم غالب للمشاركة بشكل أساسي، ومن المتوقع أن يدخل النصر لقاء الغد بتشكيلة مكونة من: وليد عبد الله في حراسة المرمى، وفي خط الدفاع الرباعي خالد الغامدي، والبرازيلي برونو أوفيني، وعمر هوساوي، والمغربي سعد لكرو، وفي خط الوسط إبراهيم غالب وحسام غالي والمغربي محمد فوزير والبرازيلي ليوناردو ويحيى الشهري، وفي خط الهجوم وحيداً محمد السهلاوي.

وفي شأن آخر وتفاعلاً مع قرار الهيئة العامة للرياضة القاضي بفتح المجال للاستعانة بالحكام الأجانب طيلة الموسم دون عدد محدد، وتحمل الهيئة العامة للرياضة التكاليف الخاصة بذلك، بعثت إدارة نادي النصر بخطاب رسمي للاتحاد السعودي لكرة القدم تؤكد فيه رغبتها أن يتولى الحكام الأجانب قيادة جميع مباريات الفريق في هذا الموسم، وثمنت إدارة النصر لرئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ هذه الخطوة الإيجابية التي تأتي امتداداً لخطواته التطويرية الهادفة إلى الارتقاء بقطاع الشباب والرياضة في البلاد.

من جهتها رصدت إدارة نادي الهلال 100 ألف ريال لكل لاعب كمكافأة خاصة في حال أنهى الفريق الأول مباريات الدور الأول في مركز الصدارة «بطولة الشتاء»، وتم دمجها ضمن لائحة المكافآت والعقوبات الخاصة بالفريق الأول بالنادي.

ورغم الاهتمام بالبطولة الآسيوية التي وصل الفريق إلى مباراتها النهائية فإن الاهتمام بالدوري كان له نصيب من تخطيط وتفكير إدارة النادي.

ويتساوى الهلال مع الأهلي في صدارة الدوري محققاً 16 نقطة، ويتخلف عن الأهلي بفارق الأهداف مع أفضليته بوجود مباراة مؤجلة له مع الرائد، ستُلعب يوم الاثنين المقبل الموافق 30 أكتوبر (تشرين الأول).

من جانب آخر طلبت إدارة نادي الهلال أن تكون عودة لاعبي الفريق الأول لكرة القدم الدوليين من معسكر المنتخب السعودي في لشبونة بعد مشاركتهم أمام منتخب البرتغال مباشرة إلى أبوظبي، التي سيقيم فيها الهلال معسكراً تدريبياً في الفتره من 5 إلى 14 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.