10/29/2017

طرد حارس مرمى لقيامه بـ"فعل مشين" أثناء مباراة



في واحدة من أغرب الوقائع التي تشهدها ملاعب كرة القدم على مر التاريخ؛ طرد حكم حارس مرمى فريق سالفورد سيتي "ماكس كروكومب" خلال المباراة التي خاضها فريقه خارج أرضه أمام برادفورد، ضمن مباريات دوري الدرجة السادسة الإنجليزي.

الطرد في حد ذاته أمر طبيعي ووارد في جميع مباريات الكرة، إلا أن السبب الذي طرد من أجله هو العجيب؛ حيث فوجئ الحكم بتبول الحارس في أرض الملعب خلال سير المباراة، وهو ما اعتبره الحكم سوء سلوك، فأشهر البطاقة الحمراء في وجه الحارس الذي واجه عاصفة من الاستهجان الجماهيري أثناء خروجه مطرودًا من الملعب.

من جانبه، كتب نادي برادفورد بارك أفينيو على حسابه بموقع "تويتر" حول الواقعة: "نؤكد أن ماكس كروكومب طُرد لأنه تبول خلال المباراة. هذه ليست بمزحة".

وقال مدير النادي كولن باركر إن الإجراءات بحق الحارس النيوزيلندي قد لا تتوقف عن هذا الحد؛ إذ إن "متفرجًا تقدَّم بشكوى رسمية لدى الشرطة".

من جانبه، حرص كروكومب على تقديم اعتذاره عما برد منه، فكتب تغريدة على "تويتر" قال فيها: "أود أن أعتذر من كل قلبي عن الحادث الذي وقع. كنت في وضع غير مريح بتاتًا وأخطأت في قراري الذي طغى على الفوز الرائع".

وأضاف: "لم أكن أنوي الإساءة لأحد، وأود أن اعتذر إلى الناديين وإلى مشجعيهما.. ولن يتكرر ذلك".

ويأمل نادي سالفورد سيتي الواقع في ضاحية مانشستر، أن يصل إلى فرق الدرجة الثانية في غضون 15 سنة.