1/27/2018

مصادر توضح سبب استقالة ماجد وإبعاد سامي.. وتتوقع للجابر منصبا قياديا كبيرا




كشفت مصادر عن ما أسمته بالأسباب الحقيقية التي دفعت مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم إلى تعيين بندر قطان عضوا بمجلس إدارة الاتحاد بديلاً لسامي الجابر، وقبول استقالة مدير المنتخب الوطني الأول الكابتن ماجد عبدالله.

وأوضحت المصادر، بحسب "الرياض"، أن قرار استبعاد الجابر جاء لعدم توافقيته مع الدور المطلوب منه كعضو في مجلس الإدارة المتمثل في المسؤولية عن العلاقات الدولية، إضافة إلى أنه كان قليل الحضور إلى مقر الاتحاد طوال الفترة الماضية وغيابه عن اجتماعات مجدولة مع بعض الشخصيات.

وتوقعت المصادر حول وجهة سامي الجابر القادمة، إما تفرغه كممثل للكرة السعودية في الاتحاد الآسيوي في حال رغب اتحاد الكرة ذلك الأمر، أو دخوله كمرشح لرئاسة نادي الهلال وهذا ما ستوضحه الأيام خلال المرحلة المقبلة.

وفيما يخص قبول الاتحاد برئاسة عادل عزت لاستقالة مدير المنتخب ماجد عبدالله، كشفت المصادر أنها ترجع إلى عدم قناعة اتحاد الكرة بالعمل المقدم منه خلال فترة عمله مديراً للمنتخب، مضيفة أن ماجد سبق أن أبلغ رئيس الاتحاد بتحفظه على عدم علمه بمفاوضات التعاقد مع المدرب التشيلي أنطونيو تينيزي، وكذلك تحفظه على إلغاء عقد باوزا بطريقة مفاجئة دون علمه، إلى جانب ظروف أسرية غيبته عن معسكر المنتخب المقام حاليا في الرياض.