2/18/2018

حارس مرمى عراقي يخفي خبر وفاة ابنته لخوض مباراة هامة


أخفى حارس مرمى عراقي نبأ وفاة طفلته الرضيعة، ليتمكن من المشاركة في مبارة هامة لفريقه في الدوري المحلي، وبعد انتهاء المباراة التي قدم فيها أداءً مبهراً دخل في نوبة بكاء تسببت في حيرة زملائه.

وروى علاء أحمد (21 عاما) حارس مرمى نادي نفط ميسان العراقي، تفاصيل الواقعة، مشيرا إلى أن رضيعته توفيت قبل المباراة بساعات بعد خمس أيام من ولادتها، فأخبر عائلته بعدم نشر الخبر حتى انتهاء المباراة الهامة لفريقة مع نادي الشرطة أحد أبرز الفرق العراقية.

وأوضح أنه تحامل على نفسه كثيراً، ولم يخبر حتى مدربه ولا زملاءه خشية رفض مشاركته في المباراة التي كان ينتظرها بفارغ الصبر لإثبات جدارته نظراً لجماهيريتها، خاصة أنها مع فريق يضم أغلب لاعبي المنتخب.

وقال الحارس علاء إنه بعد انتهاء المبارة بالتعادل الإيجابي انخرط في موجة بكاء هيستيرية ما أثار حيرة زملائه الذين سعدوا بالنتيجة، لافتاً إلى أنه بعدما أخبرهم بالأمر وجد منهم تضامناً كبيراً.