3/23/2018

قصة رشا الخميس أول مدربة سعودية للملاكمة.. تمارس 6 رياضات



اتجه شغف المواطنة رشا الخميس إلى ممارسة الرياضة، رغم أنها من عائلة أدبية، فمارست 6 ألعاب رياضية، حتى استقرت على رياضة الملاكمة

ومارست رشا، ‏28 عاما، رياضات كرة القدم، السلة، تنس الطاولة، ‏التسلق، والجري، والملاكمة، التي حصلت على رخصة التدريب فيها، كما شاركت في الماراثون، وهي حفيدة الأديب الراحل عبدالله بن خميس، وأول سعودية تحصل على شهادة تدريب معتمدة من الاتحاد السعودي للملاكمة.

وأكدت رشا أنها سعيدة بتحقيقها أولوية في رياضة مهمة تحظى باهتمام دولي، وهي الملاكمة، تغرز في ممارسها الثقة بالنفس، وتمنت نشرها بين الفتيات، بعد أن ارتدت أول قفاز للملاكمة عام 2011، أثناء دراستها في جامعة جنوب كاليفورنيا، فالتحقت بنادٍ متخصص في الملاكمة، وكانت تتمرن 2 إلى 3 مرات في الأسبوع، على مدى عامين متواصلين.

حصلت رشا من أمريكا على ماجستير في الإدارة، عن المنشآت الرياضية النسائية في المملكة، ولمّا عادت من أمريكا اقترحت على رئيس الاتحاد السعودي للملاكمة تفعيل الجانب النسائي في رياضة الملاكمة، فأخبرها بأن الاتحاد بحاجة إلى مدربات، فمكثت في المملكة 4 أشهر لصقل مهاراتها وتجربتها السابقة، وتعلمت أصول اللعبة واجتازت تلك المرحلة بنجاح.

تقوم رشا الآن بتدريب الفتيات بجامعة الملك سعود، ودرّبت حوالي 160 فتاة، وتذكرت أن والدها كان يضع "حلقة" لمرمى كرة السلة في فناء المنزل وأدوات الجمباز، لتشجيعها، وأن الأجواء الرياضية كانت ملازمة لها حتى في المدرسة، وشاركت في دوري السلة للفتيات، وسباق للجري بطول كيلومترين، واحتكرت المركز الأول فيه لمدة 5 أعوام متتالية.