3/24/2018

عسيري : مستحقاتنا لن تتبخر ولدينا ما هو أهم


وضعت الأزمة التي يمر بها نادي الاتحاد في الآونة الأخيرة والمتعلقة بتأخر رواتب اللاعبين لأكثر من 15 شهراً الإدارة الاتحادية في موقف محرج خصوصاً بعد أن تسببت الأزمة في خروج عدد من اللاعبين عن الصمت الذي لازمهم لفترة طويلة إذ طالب أكثر من لاعب إدارة النادي تسليمهم رواتبهم المتأخرة أو جزءاً منها، وذلك لتسيير أمورهم والتزاماتهم الخاصة بعد أن توقفت الإدارة عن صرف رواتبهم لأكثر من ثلاثة أشهر بالإضافة إلى وجود 11 راتباً لم يستلموه والتي كانت في عهد إدارة حاتم باعشن، وعلى الرغم من المحاولات التي تسعى الإدارة إلى تجاوزها ووضع خطة لتخليص النادي من الأزمة المالية إلا أن مطالبات اللاعبين زادت من الضغوطات التي تواجهها الإدارة في الوقت الذي كان تركيزها منصباً على تخليص النادي من الملف الشائك والذي يتعلق بالقضايا الدولية والخارجية ومحاولتها لإنهاء كافة الالتزامات المالية المسجلة عليها وذلك لتصحيح مسار النادي قبل نهاية الموسم الرياضي الحالي.

وعلمت «الرياض» بأن إدارة الاتحاد برئاسة حمد الصنيع تتجه إلى تسليم اللاعبين مستحقاتهم المالية ومرتباتهم الشهرية المتأخرة بعد الانتهاء من إغلاق أبرز القضايا الحالية التي تؤثر على مسيرة النادي والتي تسبب صداعاً للاتحاديين وهما قضيتا المدرب الروماني فيكتور بيتوركا ولاعب الوسط الغاني سولي علي مونتاري حيث إن حمد الصنيع يسعى خلال الأسبوع المقبل إلى التوصل معهما لاتفاق على جدولة المبالغ وإنهاء الأزمة ليتسنى للإدارة التركيز على القضايا والمطالبات الداخلية.

وقامت إدارة النادي خلال الأيام الماضية بإبعاد الفريق عن الضغوط الجماهيرية من خلال إقامة معسكر داخلي وإجراء حصص تدريبية مغلقة، وذلك تحضيراً لمواجهة الباطن ضمن دور نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين والتي ستقام يوم الجمعة المقبل إذ عمد الجهاز الفني خلال الحصص التدريبية على تكثيف التمارين اللياقية بالإضافة إلى تصحيح الأخطاء التي ظهرت في الفترة الأخيرة، بينما اضطر المدرب التشيلي لويس سييرا إلى الاستعانة بعدد من لاعبي الأولمبي بسبب غياب عدد من اللاعبين لمشاركتهم مع منتخب بلادهم، ويسعى المدرب سييرا في تجهيز الفريق بصورة أفضل من خلال اللقاءين اللذين سيخوضهما الفريق خلال فترة التوقف الحالية أمام الفيصلي وأحد وطالب التشيلي أن تكون المواجهتان بعيدتين عن أعين وسائل الإعلام والجماهير.

من جانبه أكد مدافع الفريق أحمد عسيري بأن جميع اللاعبين يسعون خلال الفترة الحالية إلى تكثيف الجهود والتركيز بشكل أكبر، وذلك لتحقيق الفوز وخطفب طاقة التأهل إلى نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، مشدداً على أن تركيزهم منحصر داخل المستطيل الأخضر، وقال: «الظروف التي يمر بها الاتحاد تعودنا عليها منذ فترة طويلة وعلينا الآن أن نبتعد عن كل ما يشتت تركيزنا من أمور خارج الملعب وأن نحافظ على تركيزنا في التدريبات، إذ إن المواجهة المقبلة حصاد للموسم وتحقيقنا للفوز يعني وصولنا إلى النهائي الذي يحمل اسماً غالياً على قلوبنا جميعاً لذلك لن ننظر إلى ما يدور خارج أسوار النادي من ضغوطات جماهيرية أو إعلامية أو مطالبات إدارية».

وأضاف: «هناك وقت للحديث عن مستحقاتنا المالية ورواتبنا المتأخرة، ولكن حالياً ليس لدينا متسع من الوقت للحديث عن هذه الأمور ومستحقاتنا لن تتبخر ونحن في مهمة تعتبر الأبرز في هذا الموسم ونحتاج أن نخرج في الموسم الحالي بتلك البطولة، لذلك اتفقنا على أن نكرّس جهودنا ووقتنا كله في التحضير لمواجهة الباطن وبإذن الله نسعد جماهيرنا ونصل إلى النهائي».