3/29/2018

الصنيع: الاتحاد بعيد عن أي عقوبات دولية


علمت «الرياض» أن إدارة الاتحاد رصدت مكافآت مالية لجميع اللاعبين لتحفيزهم نحو تحقيق الفوز على الباطن في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، وتقرر أن يجري الفريق تدريبه الأخير غداً الجمعة على ملعب المباراة، ومشاركة الحارس عساف القرني أساسياً بعد تعرض زميله فواز القرني للإصابة مع المنتخب السعودي، ووجود الدوليين ولاعبا الوسط فهد الأنصاري ومحمود عبدالمنعم «كهربا» بعد فراغهما من المشاركة مع منتخبي الكويت ومصر، وشهدت فترة التوقف الماضية خوض الفريق لقاءين وديين أمام الفيصلي، وانتهت المواجهة الأولى بالتعادل 2-2 وفاز الاتحاد في المواجهة الثانية، وحرص المدرب التشيلي لويس سييرا خلال المعسكر على رفع المخزون اللياقي لدى اللاعبين والتركيز وتصحيح الأخطاء وسط تحفظ كبير منه بعدم السماح للإعلاميين والجماهير بمتابعة الفريق لتجهيزه بشكل أفضل وإبعادهم عن الضغوطات.

وطمأن رئيس مجلس إدارة الاتحاد حمد الصنيع جماهير ناديه بعدم وجود أي قرار ضد النادي ربما يتسبب في تهبيط الفريق أو تعريضه لعقوبة دولية وقال: «الإدارة مهتمة حالياً بملف القضايا ومعرفة سيرها وإقناع أصحابها على سحب الشكاوى وجدولة مستحقاتهم المالية».

وجاءت هذه التطمينات بعد أن تناقلت الجماهير في الأيام الماضية العديد من المعلومات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتحمل حزمة من الأخبار بوجود قرارات ستصدر خلال الأيام الحالية ربما تصل لتهبيط الفريق نتيجة عدم التزام النادي بتنفيذ بعض الأحكام التي صدرت ضده من الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا».

وأضاف الصنيع: «حريصون خلال الفترة الحالية على إنهاء العديد من القضايا وتخفيض الديون من خلال تسديدها أو جدولتها مقابل سحب الشكاوى وتقديم دفعات أولية لأصحاب القضايا والاتفاق معهم على آلية جديدة لجدولة المبالغ المتبقية لهم، ومنذ قدومنا واستلام دفة النادي وضعنا نصب أعيننا ملف القضايا الذي يعد الأصعب داخل أروقة النادي بسبب كثرتها ومعاناته منها كثيراً خلال العامين الأخيرين من تبعات ما خلفته بعض الإدارات من مطالبات مالية وعدم التزامها في العديد من الاتفاقات، وجميع المطالبين بمستحقاتهم المالية من لاعبين ومدربين ووكلاء لاعبين من حقهم المطالبة لكن كثرة المبالغ المسجلة على النادي كفيلة بتعرضه لأي عقوبة، وقد عملنا على أن نبعده عن أي قرار ولا نزال نواصل عملنا على ما بدأنا عليه».

واستطرد قائلا: «ما يتم تدوله في الأيام الماضية عن تعرض النادي لعقوبة غير صحيح ولم يصلنا ما يثبت ذلك ونحن حالياً نتابع جميع القضايا ونحاول جاهدين تسويتها وتصحيح المسار وبإذن الله نسعد جماهيرنا في الفترة المقبلة، ونطالب جميع الاتحاديين أن يتحدوا ويقفوا جميعاً معاً والابتعاد عن الانقسامات، ونتمنى من الجميع الابتعاد حالياً عن ما يُنشر من أخبار ومعلومات مغلوطة لا أساس لها وعلى الجماهير اقتصاء المعلومات من القنوات الرسمية للنادي، وبكل تأكيد نحن حالياً مقبلون على مواجهة صعبة ومهمة لذلك على الجميع دعم الفريق ومساندة اللاعبين وبإذن الله نعود إلى جدة ببطاقة التأهل إلى نهائي البطولة التي تحمل اسم الغالي علينا خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله -».