4/30/2018

غربلة في الاتحاد بعد الكأس.. ورحيل العكايشي و «كهربا»


علمت «الرياض» أن المهاجم التونسي أحمد العكايشي أصبح قريباً من مغادرة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد بعد المستويات الفنية المتذبذبة التي قدمها خلال الموسم الحالي ومواصلته إهدار الفرص المحققة في العديد من المباريات، وحاجة الفريق إلى مهاجم يحسمها بشكل إيجابي الأمر الذي دفع الرئيس المقبل نواف المقيرن إلى البحث عن مهاجم يملك مستوى فني وذو طراز عال لتمثيل الفريق الموسم المقبل بعد تواصله مع الإدارة الحالية برئاسة حمد الصنيع وأخذ مرئيات المدرب التشيلي لويس سييرا الذي سيواصل تدريبه للفريق الموسم المقبل بعد الاتفاق معه على البنود، وعلى الرغم من أن عقد العكايشي لا يزال سار مع «العميد» حتى نهاية الموسم المقبل إلا أن المصادر تؤكد أن الاتحاديين سيتفقون معه على فك الارتباط وتسليمه مستحقاته بالتراضي تمهيداً لجلب مهاجم أجنبي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

من جهة أخرى سيشهد الفريق غربلة كبيرة، ومن المتوقع أن تضم القائمة التي ستكون خارج حسابات المدرب التشيلي سييرا العديد من الأسماء التي كانت تلعب بصورة أساسية في المباريات الرسمية بتوجيه من المقيرن الذي بدأ رسم خارطة الموسم المقبل والرغبة بتغيير جلد الاتحاد من خلال دعمه بالعديد من المحترفين المحليين والأجانب وعلمت المصادر المقربة منه أنه ينوي جلب أكثر من تسعة لاعبين خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، وبات من المؤكد الاستغناء عن لاعب الوسط المصري محمود عبدالمنعم «كهربا» إلى جانب العكايشي، فيما لا تزال رغبة الابقاء على لاعب الوسط الكويتي فهد الأنصاري غير واضحة، وستحدد الإدارة مصيره بعد التقرير النهائي للمدرب الذي يحمل قائمة اللاعبين غير المرغوب باستمرارهم، بعد نهائي كأس الملك.

وكانت جماهير الاتحاد قد تفاعلت بشكل كبير خلال الساعات الماضية بعد حديث المقيرن بحسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» طمأن خلاله الاتحاديين على وضع الفريق وحرصه واستشعاره المسؤولية تجاه ناديه، الأمر الذي دفع جماهير «العميد» إلى إطلاق وسم (#معاك_يامقيرن ) إذ لاقت تغريداته تفاعلا كبيرا، خصوصا أنه كشف عن العديد من الأمور وقدم بعض الإيضاحات التي تهم المشجع الاتحادي إضافة إلى إعلانه عن تقديم مكافأة للاعبين تحفيزاً لهم في المباراة النهائية أمام الفيصلي وقال في تغريداته: « نحن أمام استحقاق هو الأغلى على قلوبنا كأس الملك سلمان - حفظه الله ورعاه -، واجبنا جميعاً هو التكاتف خلف اتحادنا ودعم اللاعبين وترك الأمور التي قدد تشتت الانتباه عن هذا الاستحقاق الكبير، وبهذه المناسبة أوّد أن أعلن عن رصد مكافأة مجزية للاعبين في حال تحقيقنا البطولة الأغلى، أما عن مرحلة مابعد كأس الملك فأحب أن أطمئن جماهير الاتحاد العظيمة بأننا نعمل على قدم وساق لأجل اتحادنا‏ وسيتم عقد اجتماع استثنائي مع هيئة الرياضة ونعلن من خلاله أخبارا سارّة جداً لمحبي الاتحاد على جميع الأصعدة والملفات، أنا قريب وقريب جداً، ولكن كما صرحت سابقاً، لا أحب الظهور الإعلامي وأفضل أن يكون حديثنا يترجمه العمل في الواقع، لا يخفى على أحدنا أن الاتحاد مسؤولية كبيرة وخلفه جماهير عظيمة، ولكن سوياً سنعيد أمجاده بإذن الله، لذا أودّ من الجمهور العزيز الاطمئنان ومتابعة أخبار النادي عبر حساب الاتحاد الرسمي وأسأل الله لي ولكم التوفيق».