5/08/2018

رحيمي : أنا بخير.. وأنتظر «الكأس»



طمأن عضو شرف نادي الاتحاد الدكتور مدني رحيمي محبيه بأن صحته بألف خير، ويحظى بالرعاية الطبية المناسبة،مقدما الشكر لكل من سأل عن حالته الصحية في الفترة الماضية.

وأوضح رحيمي في اتصال هاتفي مع «عكاظ» أنه على تواصل دائم مع الاتحاديين ولا يخلو النقاش حول المباراة النهائية لكأس الملك للموسم الحالي، مؤكدا في الوقت نفسه أن الفريق الكروي الأول، قادر على حصد الكأس الغالية من أمام فريق الفيصلي الذي يعتبر من الفرق الجيدة، ووصوله للنهائي تأكيد على أنه ليس بالسهل مطالبا لاعبي العميد باحترام الخصم والتركيز على المباراة الختامية، والتي سيجني من خلالها العميد مكاسب عديدة، بالحصول على مبلغ 10 ملايين ریال، وضمان اللعب على كأس السوبر، والتأهل للمشاركة في مسابقة دوري أبطال آسيا.

وتمنى رحيمي من لاعبي العميد عدم التفكير في حقوقهم المالية لدى النادي في الوقت الحالي، موضحا أن لديهم فرصة تاريخية لتحقيق كأس الملك في الموسم الحالي، والتأكيد على أنهم رغم الظروف الصعبة التي يمر بها النادي، قادرون على حصد أغلى الكؤوس المحلية في ختام الموسم الرياضي الحالي، مثمنا زيارة إدارة الاتحاد الحالية له، وأنه ينتظر وعد اللاعبين بحصد الذهب.

وأشار الشرفي الاتحادي إلى أن جماهير الاتحاد تعتبر أحد العناصر المؤثرة في النهائي، متمنيا من الجماهير الدعم المعنوي ومساندة اللاعبين لتحقيق الانتصار وحصد الكأس الغالية بإذن الله، وإضافة إنجاز جديد في سجلات العميد.