5/28/2018

عباس: مستحقاتي موثقة في ورقة خارجية



أكد أحمد عباس لاعب نادي النصر سابقا، أنه تنازل عن 70 في المائة من حقوقه المالية من أجل النصراويين، وقال "تربطني علاقة قوية بنادي النصر إدارة، ولاعبين، وجماهير، قضيت معهم مواسم مميزة، حققت أكثر من بطولة بشعار الأصفر، الشكوى التي قدمتها للاتحاد السعودي لكرة القدم، جاءت للمطالبة بمستحقاتي السابقة، وللعلم فإن المطالبة لم تتخط مبلغ 300 ألف ريال فقط، وهي أقل مما أستحقه بعد تنازلي عن 70 في المئة منها تقديرا للجماهير وللأمير فيصل بن تركي رئيس نادي النصر السابق"، مضيفا "أمضيت مخالصة مالية أعلنت عبر الحساب الرسمي للنادي، وعلى ضوء كل ذلك وثقت حقوقي ومطالباتي المالية في ورقة خارجية قبل اكتمال المخالصة". 
وكانت لجنة فض المنازعات قد أصدرت قرارا بإلزام نادي النصر بدفع 300 ألف ريال، لمصلحة عباس، على أن يتم دفع المبلغ خلال 30 يوماً تبدأ في نهاية المدة النظامة للاستئناف أو بعد اكتساب الحكم للصفة القطعية في حال الاستئناف.

وتابع عباس "نظام الاحتراف يجيز أن أوثق حقوقي سواء في ورقة تخص النادي أو في المخالصة نفسها، أنا لم أطالب إلا بحقي، توصلنا إلى تسوية ومثل ما ذكرت أنني تنازلت عن الشيء الكثير والحمدلله صدر القرار في مصلحتي، لن أكون أول ولا آخر لاعب يقاضي فريقه في لجنة فض المنازعات".

وأتم "استغربت تضخيم موضوع الشكوى في وسائل التواصل الاجتماعي، أعتقد أنه موضوع لا يحتاج إلى أي تضخيم نظرا إلى أنني اتخذت الإجراءات الرسمية المتبعة"، مكملا "خلال منتصف الشهر المقبل سأحدّد وجهتي المقبلة، عقدي مع نادي الفيصلي، انتهى ولم أحدد إلى الآن الوجهة المقبلة لكن في منتصف الشهر الفضيل ستتضح الرؤية خاصة أن لديّ عدة عروض من قبل الأندية الأخرى".

يشار إلى أن عباس استقر في القيصومة بعد أن خاض تجارب عدة مع الهلال، الطائي، النصر، نجران، والفيصلي.