7/23/2018

رئيس الفتح: أغلقنا صفحة انتقال الزقعان إلى الاتحاد



أعلن المهندس سعد العفالق رئيس نادي الفتح، أن إدارته طوت بشكل نهائي بيع عقد اللاعب علي الزقعان لصالح نادي الاتحاد، بعد أن تجاهل الأخير آخر رد من قبل ناديه بشأن الشروط التي يود تنفيذها لبيع العقد.

وبين العفالق أن موضوع رحيل أو استقطاب أي لاعب لا يمكن أن يقع في إطار المستحيل، وأنه في عصر الاحتراف يمكن أن تحصل الانتقالات للاعبين، ولذا كان موضوع انتقال اللاعب علي الزقعان ممكنا لو كان التحرك الاتحادي أكثر جدية لإتمام الصفقة قبل أسابيع.

ودارت أنباء عن وصول المفاوضات بين اللاعب والمفاوض الاتحادي لمراحل متقدمة مع نهاية الموسم الماضي. ووصل الزقعان فعليا إلى مدينة جدة، إلا أن مقربين من اللاعبين ربطوا سفره لأداء مناسك «العمرة» وليس للمفاوضات، خصوصا أنه مرتبط بعقد مع نادي الفتح تبقى عليه مدة 4 سنوات بعد أن انقضى الموسم الأول.

وعلى صعيد متصل، أوضح العفالق أن إنهاء قضية اللاعب البرازيلي أيلتون تم بدعم مباشر من قبل تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، بعد أن وصلت القضية لأروقة الفيفا كقضية مسجلة ضد نادي الفتح، مشيراً إلى أن اللاعب أبدى ليونة كبيرة في مفاوضات تخفيض المبالغ المالية المطلوب من النادي، حتى وصوله للنصف، مما جعل الإدارة تقدم شكرها للاعب ووكيله على هذا التجاوب الذي أبداه في هذه القضية، ولم يكن مصرا على تسلم المبلغ المستحق دون تنازلات.

وعلى صعيد اللاعبين الأجانب، بيّن العفالق أن هناك تحركات جادة من أجل التوقيع مع لاعبين ينضمان إلى بروزي توكو الكنغولي ومحمد نعماني الجزائري، فيما سيبقى 4 لاعبين من الموسم الماضي بهدف الاحتفاظ بالاستقرار بأفضل ما يمكن، لما يمكن أن يمثله ذلك من نتائج إيجابية في مسيرة الفريق في الموسم المقبل.

وتحرص إدارة الفتح بشكل دائم على الاستقرار في الفريق الأول تحديدا، حيث جددت عقد المدرب الخبير فتحي الجبال ومساعديه، إلا أنها أجبرت على استبدال الجهاز الإداري وإدارة الاحتراف نتيجة الاستقالة الجماعية التي قدمت من هذين الجهازين، إضافة إلى المركز الإعلامي نهاية الموسم، بعد أن بقي العاملون في هذه الأجهزة لفترة طويلة في مناصبهم.

من جانبه، أكد المدرب فتحي الجبال للاعبين أن الفريق مقبل على تحدٍّ جديد في الموسم الجديد، وأن الجميع يترقب أن يكون الموسم المقبل أكثر قوة وتحديا بين الفرق، خصوصا في ظل أنظمة ولوائح جديدة منظمة، إضافة إلى رفع عدد اللاعبين الأجانب في الفرق إلى 8 لاعبين، مما يتوجب العمل على مضاعفة الجهود مع توافر الخيارات المطروحة.

وشدد الجبال على أنه يثق بإمكانيات لاعبي فريقه جميعهم، ولذا يعتقد أن نجاح العمل لا يعتمد على الأشخاص بل على المجموعة، متمنياً أن يكون موسماً ناجحاً للفتحاويين.