8/04/2018

لماذا غضب الجمهور من رحيل عموري ؟.. إعلامي إماراتي يُفسر



أثارت رغبة عموري في خوض تجربة احترافية جديدة والرحيل عن صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين الإماراتي، حالة من الغضب الجماهيري، خاصة أنه يُعد من الركائز الأساسية خلال السنوات الماضية.

وفسر المعلق الإماراتي عامر عبدالله المري أسباب الغضب الجماهيري لرحيل عموري عن صفوف نادي العين، من خلال سلسلة تغريدات عبر حسابه الخاص على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”.

وقال عامر عبدالله: “مع توارد الأنباء أكثر فأكثر عن انتقال عموري من العين والأقرب حسب ما يشاع إلى الهلال.. ألاحظ انقسامات حادة في الشارع العيناوي صاحب القاعدة الجماهيرية الكبيرة وهنا سوف أطرح أسئلة وقد تكون في ذات الوقت إجابات لماذا وكيف ومتى وبكم؟؟؟؟”.

وتابع: “عموري نجم بكل معنى الكلمة ويتمناه كل فريق ولكن حجم الغضب الملاحظ على أخبار انتقاله من محبي العين يدل أن العتب على قدر محبتهم لنجمهم الكبير وهنا سنتساءل أولًا عن العين.. العين تاريخيًّا لم يتأثر ذاك التأثر برحيل نجوم أمثال سبيت وهلال وغيرهم وحتى انتهاء جيل الذهب الآسيوي”.

وأضاف: “وهنا استفسر أن تراجع العين هذا الموسم فهل بسبب رحيل عموري أم هناك أسباب أخرى مثلًا رحيل جميع المهاجمين المواطنين والإبقاء على بعض الأجانب غير المرغوب بهم وعدم تجديد عقود معظم الدوليين.. العين معرض للتراجع لأسباب كثيرة لن تكون بسبب مغادرة عمر، ولكن لأسباب كثيرة تم ذكرها”.

وواصل تغريداته بشأن عموري قائلًا: “نعم العين هو النادي الأكبر في كرة الإمارات ولكن عشاق الزعيم لا تأخذكم العزة بنكران الواقع الذي حدث بعد 2007 وتراجع الفريق لأسوأ مرحلة وهي ليست ببعيدة فتذكروا فقط.. فهل العين حاليًّا يمر بنفس المرحلة تلك أم أن الإدارة قادرة على تعويض ذلك”.

واستكمل قائلًا: “ندخل مباشرة لموضوع عموري.. كل سنة تدخل هذه الإشاعة وبالذات للهلال ولكن بات الشعور هذه المرة مختلف والغريب لماذا لم يوقع عمر بشكل مباشرة وهو الذي يمكنه التوقيع من يناير الماضي!!! لماذا لم يوقع أن كانت رغبة الرحيل حاضرة وهو يخطط لها.. لماذا كل هذا الانتظار نفكر قليلًا”.

وأردف قائلًا: “من حق الجمهور أن يرى ويقول ما يناسبه..ولكن لغة العقل والواقع تفرضان نفسهما بقوة.. أن كان الهدف مادي (وهو حق مكتسب لكل إنسان) أليس إعادة تجديد عقدة (كما يشاع) يقلل حصته فاللاعب الحر سيوفر على ناديه الجديد دفع الكثير من الأموال لناديه السابق أليس كذلك؟”.

وشدد عامر عبدالله على أن هناك سببًا ما وراء رحيل عموري عن العين، وقال: “معنى ذلك أن هناك شيء لا تعلمه هو سبب عدم الاستمرار أو الذهاب إعارة لموسم ولا نستطيع الحديث عن تفاصيله إلا إذا تحدث عمر شخصيًّا.. هل يتحدث؟ استبعد ذلك.. عموري قالها وظل يرددها هزاع بن زايد شوري بيده ولن أنسى ما قدمه لي..”.

وتابع المعلق الإماراتي تصريحاته عن عموري قائلًا: “هو شأن عيناوي خالص وهم أصحاب القرار من أعلى قيادة إلى الجماهير.. وليس من باب التنظير ولكن فعلًا هو شأنهم وإن كان العين يمثلنا دائمًا خارجيًّا ومصلحته هي مصلحة لكرة الإمارات كونه عنصر مؤثر وهام”.

وأكد عامر عبدالله أنه كان يتمنى احتراف نجم العين، وقال: “بالنسبة لي كنت أتمنى أن يقود عموري كوكبة النجوم للاحتراف الخارجي فبعد هذا الجيل صعب جدًّا أن يكون لدينا لاعبين في أوروبا والغريب في الأمر أنه لدينا أفضل لاعبين في آسيا وهداف آسيا ولَم يحترف منهم حتى واحد!! الحقيقة تقول أننا لم نساعدهم كمنظومة أبدًا”.

ووجه رسالة إلى الجماهير والإدارة والنجم عموري قائلًا: “رسالتي إلى الأمة العيناوية انتم من جعل النجوم الأجانب حتى بعد اعتزالهم يأتون إلى العين حبًّا فيها وتركتم بصمة تاريخية يتغنى بها القاصي والداني.. إياكم والقسوة وإن كانت بدافع الحب..”.

وأضاف عامر عبدالله: “رسالتي إلى عموري أنت نجم لم نشك للحظه بقيمته الكبيرة وأدرك مدى التشتت الذهني والقرار الصعب الذي أنت بصدد اتخاذه لا أملك سوى الدعاء بأن الله يوفقك لخدمة وطنك من أي موقع”.

وكشف المعلق الإماراتي عن سبب الجدل حول رحيل عموري وقال: “في الختام لم تمر علينا حالة كحالة احتراف عموري في ملاعبنا ومدى حالة الجذب في الموضوع، وأعتقد أن كل من اجتهد معذور ولكن ليس بالضرورة أنه وفق وأنا من ضمنهم”.

واختتم تغريداته قائلًا: “هناك مسالة خفية حاليًّا تنكشف في قادم الأيام حديثنا أن عموري سيذهب للدوري السعودي الذي يتفوق نسبيًّا عن دورينا وبالذات الناحية الجماهيرية وحجم المتابعة، ولكن الدوري السعودي الموسم القادم قد يكون مختلف بشكل كبير بعد الحراك الذي حدث مؤخرًا ويكون الفارق كبير وبالتالي تكون الفائدة أكبر”.