9/06/2018

الهلال والفيصلي يتفقان على إغلاق اللقاء الودي




يواجه الهلال ضيفه الفيصلي مساء  الخميس في لقاء ودي لاستغلال فترة التوقف لمنافسات دوري النجوم السعودي للمحترفين.

ومن المنتظر أن يشارك عدد من اللاعبين الاحتياطيين في هذا اللقاء، وذلك بهدف إطلاع المدرب جورجي جيسوس على جاهزيتهم وفي مقدمتهم الثنائي سلمان الفرج وعبد الله عطيف اللذان غابا عن المباريات الرسمية الأخيرة.

ويغيب عن ودية الغد تسعة لاعبين دوليين بسبب دخولهم معسكرات لمنتخبات بلدانهم، وهم ‏علي البليهي ومحمد جحفلي ومحمد البريك وياسر الشهراني ومحمد كنو وسالم الدوسري، بالإضافة إلى عمر عبد الرحمن في منتخب الإمارات وأندري كاريلو في منتخب بيرو وعلي الحبسي في منتخب عمان.

ومن جانب آخر، يعكف الجهاز الطبي واللياقي على تجهيز الثنائي سلمان الفرج وعبد الله عطيف، إذ تأتي مشاركتهما أمام الفيصلي ضمن برنامج تأهيلهما للجولة المقبلة، فيما اقترب اللاعب عبد الملك الخيبري من العودة للتدريبات الجماعية وهو في طور المرحلة الأخيرة من الاستشفاء، فيما سيحتاج المدافع عبد الله الحافظ إلى عدة أسابيع قبل العدة للمشاركة في المباريات من جديد بعد تعرضه للرباط الصليبي نهاية الموسم الماضي.

من جهة أخرى قرر الجهاز الفني لفريق الكرة الأول بنادي الهلال، ونظيره في نادي الفيصلي، إغلاق المباراة الودية التي سيخوضها غدًا أمام الفيصلي، أمام الجماهير ورجال الإعلام.

ويلتقي فريقا الهلال في السابعة إلا خمس دقائق من مساء الغد، في مباراة ودية استعدادًا لاستئناف مباريات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان.

على صعيد آخر، أدى الفريق الهلالي مرانًا اعتياديًّا مساء اليوم.. وسبق المران اجتماع فني عقده البرتغالي جورجي جيسوس المدير الفني مع لاعبيه، شرح خلاله عددًا من الأمور الفنية التي يعتزم تطبيقها في المباريات.

لأول مرة منذ فترة طويلة، شارك عبدالله الحافظ في المران الأزرق ولكن بشكل تدريجي، بعدما أنهى بنجاح البرنامج التأهيلي الموضوع له لتأهيليه للعودة للملاعب بعد الإصابة التي لحقت به.

كما شارك في المران، المحترف الفرنسي بافيتيمبي جوميز بعد عودته من الإجارة التي حصل عليها بإذن من إدارة الكرة بالهلال.