9/04/2018

دياز يواصل اجتماعاته لإصلاح «الاتحاد»



يبدأ فريق الاتحاد مرحلة جديدة من الإعداد في معسكره الخارجي المقام بالعاصمة الإماراتية أبوظبي للاستعداد للمرحلة المقبلة من منافسات الموسم الرياضي بعد التوقف الذي تشهده حالياً لحلول أيام الفيفا وذلك بعد معسكرين أقيما للفريق الأول في النمسا وامتد لـ3 أسابيع قبل انطلاقة الموسم الرياضي، وآخر أقيم في لندن قبيل مواجهة السوبر أمام الهلال.

ويتطلع الاتحاديون لاستغلال فترة توقف المنافسات الرياضية لدخول المنتخب السعودي الأول معسكراً قصيراً ضمن أيام الفيفا استعداداً لانطلاقة منافسات بطولة كأس آسيا 2019 والتي ستنطلق في يناير (كانون الثاني) المقبل بالإمارات لعودة قوية للفريق في منافسات الموسم الرياضي بعد خسارته أمام الهلال كأس السوبر وتعادله مع الوصل في ذهاب دور الـ32 بالبطولة العربية وخسارته من الشباب في مستهل انطلاقة منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بهدف نظيف.

وحطت بعثة فريق الاتحاد رحالها أمس في العاصمة الإماراتية وقدمت إدارة النادي شكرها لنظيرتها في بني ياس الإماراتي على استضافتهم تدريبات الفريق على ملاعبهم، كما شكرت إدارة نادي الوصل على مساهمتهم في إنهاء إجراءات وصول عدد من أعضاء الفريق مؤكدة أن ذلك يعكس العلاقة الوطيدة بين أبناء البلدين.

واجتمع الأرجنتيني رامون دياز مدرب الاتحاد بلاعبي الفريق أمس لشرح برنامجه التدريبي ورؤيته للمرحلة القادمة، ويبدأ فريق الاتحاد اليوم تدريباته الاعتيادية بالمعسكر بواقع حصتين يومياً سيعمل من خلالها المدرب دياز لرفع المعدل اللياقي للاعبين وزيادة الانسجام بينهم إلى جانب تصحيح الأخطاء التي وقع بها اللاعبون في المباريات الثلاث الرسمية التي خاضها الفريق أمام الهلال والوصل والشباب خصوصاً في الشق الدفاعي إلى جانب إخضاع المهاجمين لتدريبات خاصة لتعزيز الجانب الهجومي.

وضم المدرب الأرجنتيني دياز الحارس أمين بخاري والمدافع عون البيشي لمعسكر الفريق بأبوظبي بعد انتهاء مشاركتهم مع المنتخب الأولمبي، في إشارة إلى إمكانية تواجد أحدهما في قائمة دياز مع عودة انطلاقة المنافسات الرياضية.

وينتظر أن يخوض فريق الاتحاد مواجهة إلى اثنتين خلال المعسكر في الإمارات، تمكن المدرب دياز من الوقوف على جاهزية اللاعبين قبل عودة المنافسات الرياضية والتي سيستهلها الاتحاد بمواجهة فريق القادسية على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة في الخامس عشر من سبتمبر (أيلول) الجاري ضمن مواجهات الجولة الثانية لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ويفتقد فريق الاتحاد خلال معسكر الفريق بأبوظبي المغربي كريم الأحمدي والأسترالي ماثيو جورمان لانضمامهم لمنتخبات بلديهما.

من جهة أخرى، أنهت إدارة الاتحاد ارتباطها بالمهاجم التونسي أحمد العكايشي بعد فسخ التعاقد بين الطرفين من جانب واحد، بينما قدم أنيس بن ميم وكيل أعمال اللاعب شكوى إلى الاتحاد الدولي «فيفا» للحصول على حكم يلزم الإدارة الاتحادية بدفع كامل العقد الموقع بين عكايشي والنادي.

وكان الاتحاد قد وقع مع عكايشي أواخر يوليو (تموز) 2016 عقداً يمتد لثلاث سنوات بعد شراء بطاقة اللاعب من ناديه السابق النجم الساحلي الذي ينتظر أن يعود إليه اللاعب.

وأبدى اللاعب سعادته بالفترة التي قضاها مع حامل لقب كأس خادم الحرمين الشريفين الموسم الماضي، مقدماً شكره لجماهير النادي على دعمهم له مشيراً إلى أنه مكانهم «القلب».

وقال عكايشي عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي على موقع «تويتر»: «انتهى اليوم «السبت» رسميا عقدي مع نادي الاتحاد بعد الفسخ من جانب واحد». وأضاف: «كانت تجربة ناجحة والحمد لله توجتها بلقبي كأس ولي العهد وكأس الملك». ووجه العكايشي رسالة لجماهير النادي الأصفر: «شكراً لجماهير الاتحاد على وقفتكم، ومكانكم في القلب دائماً، نسأل الله التوفيق والله لا يضيع أجر المجتهدين».