11/05/2018

لاعبو الأهلي ينتعشون بمكافآت «الكلاسيكو»


كافأ الأرجنتيني بابلو غويدي مدرب فريق الأهلي لاعبيه بعد المجهود الكبير الذي قدموه طوال العشرة الأيام الماضية، وتخللتها مباراة خارجية في الجزائر، تُوجت بثلاثة انتصارات متتالية، كان آخرها أمام النصر، أول من أمس، بمنحهم راحة عن أداء التدريبات لمدة يومين، على أن يعاود الفريق تحضيراته مساء يوم غد (الثلاثاء) استعداداً لملاقاة القادسية.

وفرض مدرب فريق الأهلي حصة تدريبية على اللاعبين أمس الأحد، أقيمت في العاشرة صباحاً على ملعب الأمير محمد العبد الله الفيصل بعد أقل من 24 ساعة من مواجهة الكلاسيكو أمام النصر، مساء أول من أمس (السبت)، التي كسبها الأهلي بهدفين نظيفين.

وأدَّت العناصر التي شاركت في مواجهة النصر تدريباً استرجاعياً على أرضية الملعب وفي صالة النادي الصحي، بينما أدى باقي اللاعبين حصة تدريبية فنية كاملة وقف من خلالها الجهاز الفني في الأهلي على جاهزية جميع اللاعبين تحسباً للاستعانة ببعض الأسماء، في ظل الإصابات والغيابات التي ستجتاح صفوف الفريق في مواجهة القادسية الجمعة المقبل على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة «الجوهرة المشعة» في الجولة التاسعة، ضمن مواجهات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وانعكس تحقيق فريق الأهلي لانتصاره المهم في مواجهة الكلاسيكو، وتقدُّمِه لمركز الوصافة في سلم الترتيب على أجواء التدريبات في الفريق، حيث ظهر الانتعاش والروح العالية على جميع اللاعبين خلال الحصة التدريبية التي أقيمت صباحاً، رغم المجهود الكبير والمضاعَف من قبل اللاعبين، بجانب الأجواء الجميلة التي تجتاح جدة بعد الأمطار التي هطلت عليها أول من أمس بغزارة ومستمرة منذ الأسبوع الماضي بشكل متقطع.

وأشاد الأرجنتيني بابلو غويدي مدرب فريق الأهلي بانتصار فريقه على النصر، وقال عقب المباراة: «سعيد بالفوز والحصول على الثلاث نقاط. كانت مواجهة مهمة أمام منافس قوي، وقدمنا مباراة كبيرة في النواحي الدفاعية، من حيث الالتزام الدفاعي التامِّ والحد من خطورة الفريق المنافس، لا سيما في الهجمات المرتدة التي يتميز بها، وكذلك قدمنا أداء مميزاً في النواحي الهجومية من خلال تسجيل هدفين، وإضاعة عدد كبير من الفرص المحققة».

وعن عدم إشراك المهاجم عمر السومة، منذ بداية المباراة، رغم أهميته كلاعب هدَّاف في ظل إضاعة كثير من الفرص السهلة، قال غويدي إن اللاعب عمر السومة تعرَّض لإصابة في مباراة الفتح الماضية، حيث شعر اللاعب بإصابة أسفل الظهر، لكنه يملك قلباً كبيراً، وكانت لديه رغبة كبيرة في المشاركة في المباراة ومساعدة زملائه في تحقيق الفوز، وعندما دخل نجح في التسجيل في الوقت المناسب، وفضلنا إراحته بعد الهدف الثاني حتى لا تتفاقم الإصابة.

من جانبه، امتدح موسى المحياني المدير التنفيذي لكرة القدم بالنادي الأهلي مدرب الفريق بابلو غويدي وتعامله المميز مع المباراة، وتحضيراته الناجعة التي تسبق أي لقاء بعد انتصار فريقه في مواجهة الكلاسيكو أمام النصر على أرضه ووسط جماهيره.

وقال إن المدرب لديه قراءة ودراسة مميزة لأي منافِس قبل ملاقاته، مما ينعكس بشكل إيجابي على الفريق في المباريات، بالإضافة لوضعه برامج إعدادية مميزة للاعبين قبل أي مباراة، ومنها إحصائيات ومتابعة للاعبين من جهة مشاركاتهم في المباريات وقياس الأحمال التدريبية ويعاونه طاقم مساعد مميز.

وأشاد المحياني بأداء لاعبيه في مباراة النصر، وتحقيقهم الفوز والثلاث نقاط التي وصفها بالمهمة من فريق عنيد وعلى أرضه، مشيراً إلى أن فريق الأهلي لا يتأثر بغياب أي لاعب بعد غياب أكثر من عنصر عن المشاركة بسبب الإصابة، دون أن تهتزّ نتائج الفريق، وقال إن هذا قدر الفرق الكبيرة تنافس وتقاتل على أكثر من جهة سواء في مسابقة كأس زايد في البطولة العربية أو في بطولة الدوري. وأضاف أن «أكثر ما عانى منه فريق الأهلي خلال الفترة الماضية التوقف في أيام (فيفا)، ونفقد من خلالها عدداً كبيراً من لاعبينا، التي تسببت في انخفاض المستوى، ومنها مباراة الاتفاق الماضية التي لم نظهر فيها بالصورة المطلوبة، بسبب فقدان أكثر من لاعب، ولم يوجَد في التدريبات سوى تسعة لاعبين في بعض التدريبات وهي عوامل مؤثرة للغاية».

من جهة أخرى، قدَّم ماجد النفيعي رئيس النادي الأهلي مكافأة مالية بمقدار عشرين ألف ريال للاعبيه نظير الأداء والروح القتالية التي أظهرها اللاعبون في مباراة النصر، مشيراً إلى سعادته واعتزازه بالأداء القوي المقدَّم من قبلهم في مباراة الكلاسيكو أمام النصر وجميع المباريات السابقة، مطالباً الجميع بمواصلة العمل وتقديم كل ما لديهم من أجل تحقيق التطلعات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق