12/11/2018

الزهرانى: دياز طلب استبعاد فيلانويفا.. وهذا سبب استقالتي من الاتحاد



كشف خميس الزهراني المشرف السابق على الكرة بنادي الاتحاد، عدد من الحقائق حول الفترة الماضية، مشيرًا إلى ثقته الكبيرة فى عدم هبوط الفريق الاتحادى إلى دورى الدرجة الأولى، وحمل الأرجنتيني رامون دياز مسئولية ما يحدث الآن.

وقال الزهرانى فى تصريحات إذاعية مساء  الاثنين:" كان لدي مشروع مهم في نادي الاتحاد وهو تأسيس فريق مميز من البراعم حتى الفريق الأول، ولكن هذا المشروع لم يكتمل".

وأضاف: "من عام 2012 وهناك شريحة مُضادة لي وتنتظر أي تعثر للاتحاد لكي تُهاجمني، وكان هناك لجنة فنية متكاملة لأختيار الأجانب، وأنا أول بها، وقدمت إستقالتي بعد مباراة التعاون لتكون صدمة إيجابية للفريق".

وتابع الزهرانى تصريحاته قائلا: "لم أكن انتقد سييرا، بل كنت انتقد حمد الصنيع وثناءه المُبالغ لسييرا، ولازلت ارى أن الاتحاد يحتاج مدرب أكبر منه".

وواصل:" رامون دياز رفض استمرار فهد الأنصاري واعتذرت شخصياً منه، وأبعد عدنان فلاته بسبب عمره واستقطاب حارس أجنبي ولكني وقفت شخصيا مع عساف القرني وكنت حريص على تواجده".

وأكمل:" بعد خسارة مباراة القادسية أصبحت إشكالية نادي الاتحاد تميل إلى الجانب النفسي، ودياز لم يعد الفريق للموسم بشكل كامل بل أعده لمباراة السوبر، والاتحاد لن يهبط، وبإذن الله سيعود قريباً".

وزاد:" دياز كان يرغب في إستبعاد فيلانويفا وطارق عبدالله، ولكن من الصعب التفريط في مكتسبات النادي".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق