12/22/2018

"الانضباط" تصدر 3 قرارات ضد النصر: غرامات مليون ريال وحرمان وإيقاف لمسؤولين ‎



قررت لجنة الانضباط والأخلاق، اليوم السبت، حرمان المتحدث الرسمي لنادي النصر، عبدالله بن زنان، لمدة عام من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم، وكذلك إيقاف أمين عام النادي محمد عبدالله المسبل لمدة ستة أشهر، وتغريمهما ونادي النصر ما مجموعه مليون ريال تسدَّد في مدة أقصاها 30 يوما.

وأوضحت أنه تم تغريم بن زنان 300 ألف ريال وحرمانه من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم بسبب تصريح أدلى به انتقد فيه قرار لجنة الانضباط والأخلاق والقاضي برفض احتجاج نادي النصر شكلا، لعدم احترام المدة القانونية لرفع مذكرة الأسباب للجنة.

وأبانت اللجنة في بيانها أن "بن زنان" أكد أن نادي النصر قد وجّه أسباب الاحتجاج إلى لجنة الانضباط خلال المدة القانونية، مستعرضا كحجة على ذلك وثيقة مرئية أدعى أنها تمثل أصل الرسالة التي صدرت من البريد الإلكتروني للنادي في حين أنها ليست كذلك، لذا وجب حرمانه من ممارسة أي نشاط لكرة القدم إضافة إلى تغريمه.

وأفادت بأن عقوبة أمين عام النادي بالغرامة 100 ألف ريال والإيقاف عن ممارسة أي نشاط يتعلق لكرة القدم لمدة 6 أشهر بسبب إفشائه لرسالة إلكترونية تحمل اسمه وصفته وتوقيعه من البريد الالكتروني لنادي النصر مرسلة إلى البريد الإلكتروني للجنة الانضباط في حين أنها تمثل إحدى الأوراق التي اشتمل عليها ملف القضية التي صدر فيها قرار اللجنة بتاريخ 05 ديسمبر 2018، بخصوص احتجاج مقدم من النادي، ما أدى إلى محاكاة تلك الرسالة في شكل صورة تتضمن تغييرا لتوقيت الإرسال الحقيقي، وتم عرضها من قبل بن زنان في وسائل الإعلام للإساءة إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وأضافت أن تصريح المتحدث الرسمي لنادي النصر أدان النادي نفسه في القضية نفسها، باعتبار أن إدارة النادي سهّلت له الأمر، وهو الأمر الذي يشكل إخلالا من قبل نادي النصر بواجب الولاء تجاه الاتحاد السعودي لكرة القدم، لذا تم تغريم النادي 600 ألف ريال، مشيرة إلى أن القرارات قابلة للاستئناف أمام لجنة الاستئناف بالاتحاد وفقا للمادة (139) من اللائحة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق