1/20/2019

قانوني يعلق على منع "الغامدي" من تدريبات "النصر": يستوجب فسخ العقد والتعويض



أكد المحامي والقانوني التونسي علي عباس أن ما تعرض له اللاعب خالد الغامدي بمنعه بشكل تعسفي من تدريبات نادي النصر يستوجب فسخ العقد وتغريم ناديه لصالحه.

وكان الغامدي قد صرح بأنه تم إخراجه من ناديه بالقوة الجبرية، فضلا عن منعه من التدريبات، بعد حديث له مع أحمد البريكي المدير التنفيذي للنصر، داخل ملعب النادي، قبل أن يتم تحويله إلى التدريبات صباحا وعصرا.

وقال عباس: "لا يحق لأي نادٍ أن يمنع لاعبا محترفا من التمارين الجماعية، وهذه الخطوة تُعد منعا تعسفيا للأجير من القيام بعمله".

وتابع، وفقا لـ"الاقتصادية": "منذ عام تقريبا توصل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، ونقابة اللاعبين المحترفين "fifapro" إلى اتفاق يتضمن أن كل إقصاء للاعب من التدريبات الجماعية يُعد سببا جديا لفسخ العقد وتحميل النادي المسؤولية، وهذا الاتفاق ضمن في لائحة أوضاع وانتقال اللاعبين في (فيفا) في الفقرة الثانية من المادة الـ 14".

وأوضح أنه على المستوى المحلي يمكن للاعب أن يشتكي نادي النصر أمام غرفة فض المنازعات في اتحاد كرة القدم السعودي، ويطلب فسخ العقد مع التعويضات، مشيرا إلى أن طول إجراءات التقاضي أمام اللجنة سيمنع اللاعب من التسجيل بسرعة مع نادٍ سعودي آخر في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، إلا إذا كان له عرض أجنبي، فسيكون بإمكانه الانتقال بسرعة له دون انتظار قرار غرفة فض المنازعات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق