1/22/2019

نتائج التحقيق والقرارات المتخذة بشأن المسؤولين عن عدم اكتمال أعمال صيانة ملعب أستاد الملك فهد

أعلنت الهيئة العامة للرياضة، اليوم (الثلاثاء)، نتائج التحقيق التي توصلت إليها اللجنة المكلفة من قبل رئيس مجلس الإدارة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل بالتحقيق في عدم اكتمال أعمال الصيانة في أستاد الملك فهد الدولي.


وأوضحت أن اللجنة التي رأسها مساعد رئيس هيئة الرياضة عبدالإله الدلاك اطلعت ميدانياً على واقع الملعب واستمعت لإفادات القائمين عليه وأدوارهم ومسؤولياتهم.

وأفادت الهيئة بأن اللجنة توصلت إلى أن المشكلة لم تكن محصورة على أستاد الملك فهد، بل إن الأخطاء نفسها وقعت في أرضية ملعب الأمير فيصل بن فهد، ما سيؤدي إلى تأخر جاهزيته حتى الخامس من فبراير القادم، في حين يحتاج ملعب أستاد الملك فهد إلى عشرين يوماً من تاريخ اليوم.

وتابعت أن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة اتخذ على إثر ما توصلت إليه اللجنة عدداً من القرارات على النحو التالي:

أولا ـ إنهاء تكليف المهندس المسؤول على الإشراف على الملعب وإحالته لإدارة المتابعة لتطبيق نظام تأديب الموظفين بحقه لإصراره على إقامة مباراة "النصر" و"الأنصار" على ملعب أستاد الملك فهد رغم عدم جاهزيته.
ثانيا - إنهاء التعاقد فوراً مع المهندس المكلف بزراعة الملعب.

ثالثا ـ إعادة هيكلة وكالة الشؤون الفنية.

وأكدت الهيئة أنها بدأت في استقطاب شركات متخصصة في زراعة الملاعب وتجهيزها، مشددة على أنها تسعى لتوفير كافة المتطلبات ومحاسبة المقصرين بما يكفل عدم تكرار الأخطاء أو حدوثها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق