1/31/2019

فعاليات إجتماعية وثقافية وترفيهية مصاحبة لبطولة الجولف العالمية



كشفت اللجنة المنظمة للبطولة السعودية الدولية لمحترفي الجولف عن كامل تفاصيل الفعاليات المصاحبة للبطولة، والمقامة على ملاعب الرويال غرينز في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، في الفترة من ٣١ يناير وحتى ٣ فبراير 2019 م بمشاركة ١٣٢ لاعب من بينهم الثلاثة المصنفون الأوائل على العالم. وتمثل "قرية الجولف العائلية" بحي المروج، والمجاور لملاعب الجولف رويال غرينز، الملتقى الممتع لجميع أفراد العائلة، وتضم فعاليات متنوعة وعروض ومسابقات ترفيهية وجوائز مجزية، واستعراض لأبرز مهارات رياضة الجولف، ودروس أوليه لمهارات الجولف الأساسية، كما يستضيف مسرح القرية لقاءات مع نجوم البطولة، وتتوفر بالقرية عربات الأطعمة والمناطق الأمنة للعب الأطفال. وفي حي البيلسان تقع المنطقة الترفيهية المخصصة للبطولة، وتضم "متاهة مسك" وهو تحدي شيق في مواجهة التحديات باستخدام مهارات المستقبل، بالإضافة إلى "حارة زمان" بكل تفاصيلها الشيقة كما كانت تماما في ثمانينيات القرن الماضي، وكذلك الأمسيات الفنية والتي يظهر من خلالها أسماء عالمية تظهر للمرة الأولى على ساحة الترفيه السعودية، مثل الفنانة العالمية ماريا كاري، والدي جي الهولندي تييستو، والعالمي شون بول، كما تشارك كذلك الفنانة الخليجية بلقيس.

وقد صرح معالي الاستاذ ياسر بن عثمان الرميان، رئيس الإتحاد السعودي للجولف، قائلاً: "نعتبر هذه البطولة أكبر من مجرد تنافس رياضي، رغم ما تمثله هذه البطولة من قيمة تاريخية كأول بطولة لمحترفي الجولف على ملاعب المملكة، ولقيمتها على مستوى العالم كأحد البطولات العالمية المرموقة وهي أحد الجولات الأوروبية للمحترفين، بالإضافة لمشاركة أفضل نجوم الرياضة في العالم"، ويضيف الرميان: "نسعى من خلال هذه البطولة وفعالياتها المصاحبة إلى لفت أنظار العالم وإظهار الوجه المشرق للمملكة، وما تملكه من مدن حديثة وبنى تحتية متقدمة وإمكانيات وطاقات فعالة، تناغم مع أهداف وطموحات رؤية المملكة ٢٠٣٠، كما نسعى لنشر اللعبة وصناعة جيل يمثل الوطن ويحقق النتائج المشرفة".

ومن جهته أبدى الأستاذ أحمد بن إبراهيم لنجاوي، الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، عن سعادته بإحتضان مدينة الملك عبدالله الاقتصادية لهذه الفعالية الرياضية العالمية وما تمثله من قيمة تاريخية للرياضة السعودية، وقال لنجاوي: "سعداء في المدينة الاقتصادية بإحتضان البطولة، والمدينة في جاهزية كاملة على كافة الأصعدة لإنجاح منافسات البطولة والفعاليات المصاحبة، ونشكر جميع الشركاء ونثق في قدرتهم على النجاح وتقديم فعالية تليق بمكانة المملكة وإبراز دور المملكة عموما والمدينة الاقتصادية خصوصا في قدرتها على استضافة واحتضان كبرى المنافسات والفعاليات العالمية".

وعن الفعاليات الترفيهية المصاحبة للبطولة، عبر الأستاذ عمرو باناجه الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه عن سعادته بمشاركة هيئة الترفيه في إنجاح هذه الفعاليات العالمية بالمملكة، وصرح قائلاً: "نسعى من خلال شراكاتنا الناجحة، لفتح نوافذ جديدة كل مرة نحو العالم، نثري فيها ساحة الترفيه المحلية ونبرز للعالم الصورة الإيجابية عن المجتمع السعودي الحيوي وطبيعة الحياة العصرية"، ويضيف باناجه: "يشارك في الأمسيات الفنية هذه المرة، نجوم تظهر لأول مرة على ساحة الترفيه السعودية، ولها قيمتها الفنية على مستوى العالم، نثق في نجاحنا مع شركاءنا ونعد دائما بالمزيد".









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق