2/28/2019

مارس وأبريل يمنعان مواجهة الهلال والأهلي عربيا



تواجه لجنة المسابقات في الاتحاد العربي لكرة القدم صعوبة بالغة مع إدارتي الأهلي والهلال في مسألة تحديد موعد مباراتي الفريقين (ذهابا وإيابا) في الدور نصف النهائي لبطولة كأس زايد، نظرا لضغط مباريات الفريقين على المستويين المحلي والآسيوي، في ظل سعي الاتحاد العربي لأداء المباراتين في أبريل حسب مصادر الصحيفة.

ويخوض كل من الأهلي والهلال 6 مباريات في مارس الذي يتخلله أيضا توقف بمناسبة أيام الفيفا خلال الفترة من 18 وحتى 26 مارس، أي أنهما سيلعبان مباراة كل 4 أيام في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، ودوري أبطال آسيا.

ولن يكون حال الفريقين أفضل في أبريل، حيث يخوض كل منهما 6 مباريات أيضا، بواقع مباراة كل 5 أيام، وهو الأمر الذي يزيد من صعوبة إيجاد موعد مناسب للمباراتين العربيتين، إلا إذا حال إجراء تعديل في تواريخ مبارياتهما في الدوري، وهو أمر مستبعد نتيجة لضغط مباريات الدوري، وكذلك تأثر فرق أخرى منافسة على اللقب أو تصارع من أجل مغادرة منطقة الخطر.

ويقل الضغط على الفريقين أواخر مايو، حيث ينتهي الدوري في الثاني منه، فيما تستمر مباريات الفريقين بأبطال آسيا.

وستجد إدارة الهلال صعوبة أكبر من نظيرتها بالأهلي في اختيار توقيت مناسب بسبب خوض مباراة أكثر من الأهلي نتيجة تأهل الفريق إلى دور الثمانية لكأس الملك، حيث سيواجه الاتفاق.

يذكر أن أحد طرفي النهائي سيتحدد في 29 مارس عندما يحل النجم الساحلي التونسي ضيفا على المريخ السوداني في مباراة الإياب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق