3/27/2019

عبدالله العويشير يبرئ نفسه من استفزاز جماهير الهلال.. ويكشف ما لم تظهره الكاميرات



أكد حارس مرمى فريق أحد، عبدالله العويشير، أنه لم يقصد استفزاز جماهير الهلال بأدائه رقصة الدودة بعد انتهاء مباراة فريقه أمام الهلال بالتعادل السلبي، كاشفاً عن بعض الكواليس التي لم تظهرها كاميرات التلفاز، ومؤكداً أنه لم يتم استدعاؤه من قِبل لجنة الانضباط.

وقال العويشير في لقاء له ببرنامج "في المرمى" على قناة "العربية"، إن جماهير الهلال كانت تسبَّه طوال المباراة، وبعد صافرة النهاية توجّه إلى الجماهير خلف المرمى وأشار لهم بأنه كسب التحدي فألقوا قوارير المياه عليه.

وأضاف أنه أثناء توجهه نحو الممر المؤدي لغرف اللاعبين لاحظ أن الكاميرا موجهة نحوه فقام بالاحتفال بطريقته، مؤكداً أنه لم يكن ينظر لجماهير ولاعبي الهلال أثناء تأديته رقصة الدودة ولم يتعمد استفزازهم وكان فقط يعبّر عن فرحته.

وأوضح لاعب النصر السابق أن طبيب الفريق أخذه إلى غرفة الملابس الخاصة بنادي أحد وأغلق الباب، وأثناء ذلك سمع طرقاً قوياً على الباب وعلم أن لاعبي الهلال متواجدون بالخارج، مضيفاً أنه طلب من الطبيب الخروج من الغرفة لكنه رفض بسبب الأجواء المشحونة في الخارج.

وأشار العويشير إلى أنهم استطاعوا أن يخرجوا بنقطة من الهلال ويحق له أن يحتفل بذلك، ولو كان الهلال فاز بالمباراة كان سيفرح لاعبوه ويرقصون في الملعب دون أن ينتقص منهم أحد.

ونفى ما تردد بأن نادي النصر رصد له مكافأة إذا لم تتلق شباكه هدفاً في أي مباراة، مؤكداً أنه لم يحدث تواصل بينه وبين إدارة النصر وعلاقته بهم انتهت منذ أن ترك النادي.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق