5/27/2019

أمين الهلال: لا تصدقوا «مجهول المصدر»


أكد عبد الإله المقرن أمين عام نادي الهلال أن إدارة النادي المكلفة برئاسة عبدالله الجربوع تعمل لخدمة الهلال وكأنها إدارة منتخبة أو مكلفة حتى إشعار آخر، وقال "العمل الإداري والفني مستمر ولن يتوقف، الاتصالات متواصلة مع كل ذي علاقة بالنادي إن كان مع الهيئة العامة للرياضة أو الاتحاد السعودي لكرة القدم أو في الجانب الخاص مع كل رجالات الهلال، نعمل وكأننا إدارة ستبقى إلى نهاية الموسم ومستمرة لسنوات أخرى".

وأضاف "ناد مثل الهلال لا يتأثر بالظروف القاسية والفترات الانتقالية، تعلمنا في الهلال أنه ثابت في القمة ولا يتغير، مهما عصفت به الأزمات تجده كالجبل شامخا ثابتا لا يتغير، سيعود إلى وضعه الطبيعي محتفلا بالبطولات والكؤوس محليا وقاريا، سيعود لأنه يملك أنصارا ومحبين رائعين يحبون ناديهم ويقفون معه في كل الظروف، مهما اختلفوا يتفقوا على الهلال في القمة فقط".

ووضع المقرن كل الاحتمالات لمصير العناصر الأجنبية في الفريق، وقال "هذا قرار فني بحت من الصعب تحديد مصير الحاليين أو المعارين أو من نرغب في بقائه أو رحيله، إن حضرت إدارة جديدة فسيكون قرارها مع الجهاز الفني الجديد وإن استمررنا فسننتظر الجهاز الفني الجديد، قد يستمر بعض المحترفين السابقين، قد تنتظم عناصر جديدة، قد نحضر كل الأجانب المعارين مع الحاليين مع الأسماء الجديدة، وطبعا القرار في يد الإدارة والمدرب الجديد، وينطبق ذلك علينا لو بقينا إلى نهاية الموسم، العمل في الهلال عمل مؤسساتي ومنظم، وسيستمر، ميزة الهلال أن من يحضر يكمل عمل من قبله، وهذا سر تميزنا تاريخيا، أننا مكملون لبعضنا بعضا".

وتمنى المقرن استمرار المخضرم محمد الشلهوب لعام آخر، وقال "أولا يجب أن نؤكد أن الشلهوب لم يقرر شيئا بصفة رسمية، ولم يقدم لنا خطاب اعتزال وخلافه، كل ما حصل أنها اجتهادات في غير محلها مع تزايد في الشائعات".

وأضاف "الشلهوب وضعه خاص جدا، قائد يصعب إيجاد بديل له في الوقت الحالي، لكن قرار الاعتزال هو شأن خاص باللاعب نفسه، لست مخولا للحديث عن رفض أو قبول أي شيء يخص هذا الأمر، بصفة شخصية الشلهوب لا يعوض".

ووصف المقرن الأحاديث التي تخص نواف العابد، سالم الدوسري، وسلمان الفرج برحيلهم وانتقالهم بالشائعات، وقال "الثلاثي وضعهم طبيعي الآن وهم مستمرون معنا، نحن في نادي الهلال لم ولن نلتفت لأي شائعة أو خبر غير صحيح لنرد عليه، لاعبونا مستمرون مع الأزرق، جديدهم إذا لم يخرج بشكل رسمي من قنوات الهلال إما عبر المركز الإعلامي أو حساب النادي الرسمي أو مسؤول، فلسنا مسؤولين عنه لنعلق عليه، أطالب جمهور الهلال الواعي بعدم تصديق أي خبر مجهول المصدر، مواقع التواصل الاجتماعي مليئة بالشائعات ونحن لن نرد عليها، فخدمة الهلال أهم".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق