5/31/2019

الصدارة الآسيوية الوحيدة هلالية




يستثمر فريق الهلال خبرته الطويلة في دوري ابطال آسيا التي « ّزعمته» عليها رقميا كما للبطولات وحصدا للنقاط والفوز، ليخرج بتميز عن ممثلي المملكة الآخرين في نسخة العام الجاري 2019 ،يتمثل في صدارته لمجموعته القوية التي أطلق عليها النقاد الآسيويون «مجموعة الأبطال»، لأنها ضمت أندية سبق لها حصد البطولة وهي: الهلال، العين الإماراتي،الدحيل والاستقلال الإيراني، مع الدحيل القطري القوي فنيا وعناصريا، ورغم الظروف من عدم الاستقرار إداريا وفنيا فـ«الأزرق» النادي السعودي الوحيد الذي تصدر أقوى المجموعات الآسيوية بـ(13 نقطة)، بينما حققت أندية الاتحاد والأهلي والنصر، المطلوب ببلوغ دور الـ(16 (محتلة الوصافة.

يذكر أن الهلال افتتح بطولات الموسم بتحقيق كأس السوبر السعودي، وهي البطولة الوحيدة التي حققها هذا الموسم، رغم أنه نافس على جميع بطولات الموسم، لكن ما حدث له في الأمتار الأخيرة من الموسم الرياضي من فجوة إدارية وفنية وضغط مباريات (لعب أكثر من 11 مباراة خلال شهر واحد)، جعلته يخسر ثلاث بطولات نافس عليها وبقوة في غضون شهر وهي (البطولة العربية، كأس الملك، بطولة الدوري).

من جانب آخر، لا يزال الفراغ الإداري مستمرا في الهلال، وذلك بعدم وجود رئيس للنادي وجهاز فني وإداري، والجماهير الهلالية، بدأ القلق يظهر عليها لأنها لم تتعود في السابق على أن يحدث لفريقها مثل ماحدث له ً في الوقت الحالي، مطالبين الهيئة العامة للرياضة بحل الأمور سريعا أو تسليم النادي لرجال الهلال، لإنهاء كل ما يخص الفريق الأزرق كون الفريق لديه مشاركة آسيوية تبقى عليها شهران فقط، والأمور حتى الآن لم تتضح بعد، فهناك أمور من أهمها التعاقد مع مدرب ليتم للتعرف على اللاعبين الذين سوف تتم تجديد عقودهم من عدمها،وهذا لن يتم إلا بعد أخذ رأي الجهاز الفني المنتظر، بالإضافة إلى اختيار اللاعبين الأجانب الذي تنوي الإدارة الهلالية التعاقد معهم للموسم القادم التي ستخضع لرؤية المدرب القادم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق