5/03/2019

المريسل يُوضح حقيقة ضبط أدوية محظورة مع طبيب النصر



كشف عبدالعزيز المريسل عن تفاصيل واقعة ضبط الجمارك السعودية لأدوية محظورة مع طبيب نادي النصر، موضحاً أن ما أثير من شائعات حول الواقعة غير صحيح، وأن الطبيب في بيته، وأن صورة تعود للعام 2015 نشرت لواقعة ضبط حبوب مخدرة، ليس لها علاقة بالطبيب.

وأوضح المريسل في تغريدات متتابعة على تويتر أن "أنديتنا السعودية تملك رجالات تعرف كيف تختار من تتعامل معه ولو علم أي إداري عن وجود أي عضو في أي جهاز من الأجهزة الفنية أو الإدارية أو الطبية له تصرفات مشبوهة فلن يصمت عنه وسيكون بلا شك (رجل الأمن الأول) لمحاربة ذلك".

وأضاف "ما أشيع عن طبيب نادي النصر فيليب سامبرون غير صحيح نهائياً وهذا الطبيب في بيته منذ ساعات ولو كان عليه أي شبهة لما تُرك يذهب لبيته، وقبل أن أسرد ما حدث علينا أن نعرف من هو فيليب سامبرون".

وأشار إلى أن "هذا الطبيب فيليب سامبرون أفضل طبيب موجود في جميع الأندية السعودية وهو حاصل على زمالة الاتحاد الأوروبي بالطب الرياضي وهو أيضاً دكتور لاتحاد الألعاب القتالية للاتحاد العالمي وهو الطبيب المسؤول عن أغلب الاتحادات الرياضية المختلفة في البرتغال".

وبين أن "هذا الطبيب هو الطبيب الوحيد في الدوري السعودي الذي يملك شنطة الفيفا الطبية المعتمدة، ولا يوجد غيره يملكها وهي تحمل كامل المعدات التي يحتاجها الطبيب للملاعب ومنها جهاز صدمات القلب".

ولفت إلى "قام فيليب بإحضار علاج معه اسمه (ديازبام) وهو موجود في المستشفيات الكبيرة لدينا لكن لا يصرف إلا بوصفة طبية، وهذا العلاج ليس مسكناً بل يستخدم لاسترخاء العضلات، والاتحاد الأوروبي يلزم الأندية بضرورة تواجده لدى الأطباء وهو الموجود في الفقرة 10/2"، ونشر مع التغريدة الفقرة التي يتحدث عنها.

وذكر "أوقف مسؤولو الجمارك مشكورين والذين هم حريصين على تأدية عملهم بإخلاص، الطبيب فيليب بعد فتح شنطته ومشاهدة الأقراص (لم تكن الأقراص مخبئة وكانت واضحة واعترف بها الطبيب وكذلك نادي النصر) والصورة المنتشرة غير صحيحة وهي لقضية قديمة تعود لعام 2015.

واختتم "طلب الموظفون وصفة طبية من الطبيب فيليب رغم أنه طبيب في الأساس وأعطاهم الوصفة الطبية التي كان مصدرها أحد أكبر المستشفيات الكبرى في البرتغال، تم تحويل الأمر لجهة معينة التي أخرجت الطبيب وهو حالياً في بيته وسيتم خلال يومين إغلاق القضية".

وأكد أن تلك هي كل القصة وأن هناك بياناً صحفياً سيصدر خلال ساعات يكشف كل التفاصيل، نافيا ما تدوول من إشاعات حول الموضوع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق