6/29/2019

الأهلي يشترط على ريفربلايت 8 ملايين يورو مقابل خدمات «دياز»



علمت «الشرق الأوسط» من مصادر مطلعة أن أصحاب القرار في النادي الأهلي، حددوا مبلغا لا يقل عن ٨ ملايين يورو للتنازل عن عقد اللاعب التشيلي باولو دياز، وذلك بعد أن أبدى عدد من الأندية اللاتينية رغبتها في الاستفادة من خدماته، خصوصا من نادي ريفربلايت الأرجنتيني.

وأشارت نفس المصادر أن مسؤولي النادي الأهلي يرفضون فكرة إعارة اللاعب لمدة محددة مع أفضلية شراء العقد بعد انتهاء الإعارة وهو ما طرحه النادي الأرجنتيني خلال فتره الانتقالات الشتوية يناير (كانون الثاني) الماضي وأنهم سيطلبون شراء البطاقة الدولية للاعب والمدة المتبقية من عقده مع النادي في حال وصل عرض رسمي لبيع عقد اللاعب.

الجدير بالذكر أن قيمة اللاعب الذي يوجد مع منتخب بلاده في بطولة كوبا أميركا الحالية ارتفعت حسب موقع خاص بمتابعة اللاعبين المحترفين وانتقالاتهم إلى ٨ ملايين يورو.

وكان الأهلي قد تعاقد مع اللاعب باولو دياز الصيف الماضي قادما من نادي سان لوينزو الأرجنتيني لمدة ثلاث سنوات انقضى منها سنة واحدة فقط. من جهة أخرى تنطلق مساء اليوم السبت تدريبات فريق الأهلي تحت إشراف المدرب الكرواتي برانكو ايفانكوفيتش والذي تم التعاقد معه مؤخرا للإشراف الفني على الفريق تحضيرا للموسم المقبل والذي يستهله بملاقاة مواطنه الهلال مطلع شهر أغسطس (آب) المقبل في ذهاب وإياب دور الـ16 لمسابقة دوري الأبطال الآسيوي.

وسيخضع اللاعبون خلال الثلاثة أيام الأولى لإجراء كشوفات طبية في إحدى المستشفيات الخاصة على ثلاث مجموعات قبل المغادرة يوم الجمعة القادم إلى المعسكر الإعدادي الخارجي في النمسا.

من جهة ثانية أثار تأخر إدارة الأهلي الجديدة في تحديد مصير المدرب الوطني يوسف عنبر تساؤلات الأهلاويين خصوصا أنه كان مرشحا للوجود مع الجهاز الفني الجديد بقيادة الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش كمساعد فني مع عودة التحضيرات للموسم الجديد وذلك بعد الإشادات الكبيرة التي نالها خلال الموسم الماضي.

وسبق إسناد مهمة تدريب الأهلي إلى الوطني يوسف عنبر الموسم الماضي في مرحلتين حرجتين كانت بعد إقالة الأرجنتيني بابلو غويدي والثانية بعد إقالة الأوروغوياني خورخي فوساتي ونجح في قيادة الفريق إلى مركز متقدم في سلم ترتيب الدوري يتيح له التأهل آسيويا في نسخة البطولة القادمة بجانب نجاحه في تجاوز دوري المجموعات في دوري الأبطال الآسيوي في نسخته الحالية وبلوغ دور الـ16.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق