8/09/2019

14 محترفا هربوا من الدوري



أثارت مغادرة لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب، الروماني كوستانتين بوديسكو، معسكر الفريق المقام في ألمانيا، العديد من ردود أفعال، فاصدرت إدارة الشباب بيانا أوضحت فيه نيتها رفع شكوى ضد اللاعب إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، خاصة أنه استلم كافة مستحقاته وخرج من المعسكر دون إذن من إدارة الفريق أو الجهاز الفني، وفسخ عقده مع النادي من طرف واحد.

مغادرة

لم يكن هروب بوديسكو الأول على مستوى اللاعبين الأجانب فقد سبقه عدد من اللاعبين منهم ففي فبراير 2017 غادر مدافع الرائد، البرازيلي أدريانو الفيس إلى بلاده دون إذن من إدارة النادي، وسط ظروف غامضة قبل يوم واحد من مباراة الباطن الدورية. وكانت إدارة النادي أعلنت وقتها أنها صرفت الرواتب وأن المتأخرات المالية للاعب ليست بالكبيرة، الأمر الذي جعل إدارة الرائد في حيرة ووضعت أكثر من علامة استفهام حول مغادرته في مثل هذا الوقت.

مفاجأة

في نوفمبر 2017 فجر لاعب الباطن جورج سانتوس مفاجأة لم تكن متوقعة، عندما هرب من حفر الباطن إلى نادي الظفرة الإماراتي، ورفض محاولات العودة. وكتب سيلفا رسالة وداعية لأهالي حفر الباطن قبل هروبه بقليل، أشار فيها إلى أنه مضطر لاتخاذ هذا القرار، بعدها أعلنت إدارة النادي أنها فقدت كافة سبل الاتصال باللاعب، وكانت هذه ثاني حالة هروب للاعب بنادي الباطن بعد سفر المصري أحمد حمودي لبلاده في إجازة قصيرة في يناير 2017 واستغلها في التوقيع للأهلي.

القضية الأشهر

أشهر قضية هروب كانت لمحترف الاتحاد دييغو سوزا الذي اختفي عن الأنظار قبل مباراة الأهلي في موسم 2012 بعد أن تأخرت رواتبه الشهرية. وبعدها بـ 3 مواسم كرر ماركينهو دي سيلفا ذات الأمر مع الاتحاديين، ثم عاد ليوقع مع الأهلي.

الأكثر تضررا

تضرر نادي النصر كثيرا من هروب لاعبيه الأجانب وكان أولهم اللاعب رزاق أوماتيسي في موسم 2008 م، وبعدها بعامين غادر الكوري لي شوون إلى بلاده معترضا على كثرة جلوسه على دكة البدلاء. ثم هرب المحترف رافائيل باستوس في موسم 2013 قبل مباراة الديربي أمام الهلال محتجا لعدم تسلمه مستحقاته. وفي موسم 2015 سافر المغربي الأصل، الهولندي الجنسية يونس مختار إلى بلاده ولم يعد وذلك بعد التعاقد معه بـ5 أشهر.

اختفاء

في عام 2016 اختفى البرازيلي التون خوزية من نادي الفتح وظهر بعد ذلك ووقع لنادي القادسية في قضية شغلت الرأي العام كثيرا.

هروب جماعي

عانى الاتفاق من هروب جماعي للاعبيه المحترفين بين عامي 2009 و2010، عندما قرر الثلاثي غارسيس ولزهر حاج عيسى والعماني خليفة عايل الهروب من النادي، وأشاروا حينها إلى أنها لأسباب خاصة.

* الاتفاق

ـ 2009 و2010 غارسيس ولزهر حاج عيسي وخليفة عايل

* النصر

ـ 2008 رزاق أوماتيسي

ـ 2010 الكوري لي شوون

- 2013 رافائيل باستوس

- 2015 يونس مختار

* الرائد

- 2017 أدريانو وأحمد حمودي

* الاتحاد

- 2012 دييغو سوزا

- 2015 ماركينهو دي سيلفا

* الفتح

2016 ألتون خوزيه

* الباطن

- 2017 جورج سانتوس

* الشباب

- 2019 بوديسكو كوستانتين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق