8/30/2019

الهيئة تضع النصر في ورطة




وقعت إدارة النصر في مأزق قبيل إغلاق المعيار المالي للرخصة الآسيوية لعدم الإيفاء ببعض المتطلبات المالية قبل انتهاء الفترة غداً.

وأكد مصدر لـ "الرياضية"، أن إدارة النصر تسلمت الحوالة البنكية من الهيئة العامة للرياضة بعد انتهاء الدوام الرسمي للبنوك أمس، وقال المصدر: "الحوالة البنكية التي تم تحويلها للإدارة النصراوية لا تفي إلا بما يعادل 50 في المئة من المتطلبات المالية الواجب سدادها للحصول على الرخصة الآسيوية".

وكشفت المصادر عن أن المبالغ التي تم دفعها من قبل الهيئة العامة للرياضة هي: تسليم الحارس عبد الله العنزي مستحقاته المتأخرة التي تصل إلى ما يقارب 16 مليون ريال، إضافة إلى دفع ثمانية ملايين ريال تقريباً لإدارة القادسية نظير شراء عقد عبد الرحمن العبيد الظهير الأيسر، وتم تأجيل دفع قيمة انتقال سلطان الغنام وحمد المنصور الظهيرين من الفيصلي العام الماضي لاعتراض إدارة الفيصلي على الحكم الصادر من غرفة فض المنازعات في الاتحاد السعودي لكرة القدم، التي رفضت زيادة 10 في المئة من قيمة الصفقتين لتأخر إدارة النصر في سداد المبلغ. وشددت المصادر على أن الهيئة العامة للرياضة رفضت تسليم مكافآت بطولة دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين للاعبين غير السعوديين على الرغم من اعتمادها في عقودهم قبل انضمامهم للنصر الصيف الماضي.

وتشير مصادر "الرياضية" إلى أن إدارة النصر أبدت تذمرها من عدم دفع جميع المبالغ المالية، وبصدد رفع خطاب إلى رئيس الهيئة العامة للرياضة، تؤكد خلاله استغرابها من تسلم المبلغ بعد إغلاق البنوك أمس، إضافة إلى أن المبلغ المحول لا يكفي لسداد جميع القضايا التي تمنع الإدارة النصراوية من الحصول على الرخصة الآسيوية.

وأفادت المصادر بأنه يجب على إدارة النصر خلال 24 ساعة تقديم شيكات لرابطة المحترفين بأسماء جميع اللاعبين والأندية التي حصلت على حكم نهائي ضد النصر في الفترة السابقة من أجل الحصول على الرخصة، إضافة إلى تقديم ميزانية العام الماضي موقعة من قبل الإدارة السابقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق