8/05/2019

الاهلي يصطدم بالهلال في كلاسيكو ناري بنكهة آسيوية




تتجه الأنظار يوم الثلاثاء صوب ستاد مدينة الملك عبدالله "الجوهرة المشعة"، الذي سيحتضن قمة نارية سعودية تجمع الاهلي أمام ضيفه الهلال، في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا.

ويتطلع الأهلي إلى تحقيق بدايةٍ قوية بقيادة مدربه الجديد والخبير الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش الذي قاد بيرسبوليس الإيراني في دور المجموعات بنفس البطولة، وواجه الأهلي وفاز عليه ذهاباً وخسر إياباً قبل أن يغادر فريقه دور المجموعات.

وأجرت إدارة الأهلي تغييرات كبيرة على الفريق بعدما تعاقدت مع 4 لاعبين محليين، هم المدافعون محمد خبراني وخالد البركة ويزيد البكر وسلطان مندش، بالإضافة إلى الوافد الجديد لتشكيلة الفريق الآسيوية الصربي دانييل ألكسيتش الذي حل بديلاً للتشيلي باولو دياز، والبرازيلي جوزيف دي سوزا الذي حل بديلاً لمواطنه أديلارن سانتوس، في حين أبقى برانكو على الثنائي عمر السومة ودجانيني تافاريس.

واستعد الأهلي للموسم بإقامة معسكر خارجي في النمسا بقيادة مدربه برانكو الذي وقف على جاهزية فريقه من خلال المباريات الودية التي خاضها.

وتنفس برانكو الصعداء بعد تأكد مشاركة مهاجمه دجانيني تافاريس عقب شفائه من الإصابة، حيث سيكون ضمن القائمة الأساسية التي ستخوض اللقاء المرتقب.

وفي المقابل، يبحث الهلال عن مواصلة انتصاراته الآسيوية بعدما استعد للموسم الجديد بإقامة معسكر إعدادي في النمسا بقيادة مدربه الجديد الروماني زارفان لوتشيسكو.

ويعول الهلاليون كثيراً على مدربهم في أن يعيد الفريق إلى مستوياته المميزة عقب المستويات السيئة التي قدمها في الجزء الأخير من الموسم الماضي.

وتلقى لوتشيسكو ضربةً موجهة عقب تأكد غياب مدافعه الأيمن محمد البريك الذي تعرض لإصابة في أربطة الركبة قبل يومين من اللقاء، لينضم إلى زميله سلمان الفرج الذي لا يزال يتعافى من إصابته التي لحقت به في الموسم الماضي، في حين لم تتأكد مشاركة اللاعب عبدالله عطيف المصاب.

وقرر لوتشيسكو ضم الرباعي الأجنبي البيروفي آندري كاريو والكوري الجنوبي جانغ هيون سو والإيطالي سباستيان جوفينكو والفرنسي بافتيمبي غوميز هداف الفريق في الموسم الماضي.

وسيقام لقاء الإياب يوم الثلاثاء المقبل على ستاد جامعة الملك سعود بالعاصمة السعودية الرياض.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق