10/28/2019

هدف النصر الثاني بمرمى الهلال يسبب حالة من الجدل.. وخبراء التحكيم يختلفون حول صحته



تسبب هدف النصر الثاني في مرمى الهلال الذي أحرزه المغربي عبدالرزاق حمدالله في ديربي الرياض الذي جمع الفريقين أمس (الأحد)، حالة من الجدل التحكيمي، حيث اختلف الحكام حول صحته بسبب دخول أحد لاعبي النصر الاحتياطيين لأرض الملعب وقت تسجيله.

وقال الحكم المصري السابق جمال الغندور في مداخلة لبرنامج "الديوانية"، إن القانون ينص على أن الهدف يلغى إذا تدخّل اللاعب الاحتياطي في اللعبة أو كان دخوله مؤثراً فيها، أما في حالة الهدف فإن دخول اللاعب لم يؤثر في اللعبة وبالتالي فلا يوجد شيء والهدف صحيح.

من جانبه، اختلف المستشار التحكيمي محمد فودة مع رأي الغندور، حيث أوضح أنه عند دخول لاعب قبل تسجيل الهدف يتم إيقاف اللعب وإنذاره لوجود لاعب زائد للفريق صاحب الهدف، مبيناً أنه كان يجب إلغاء هدف النصر الثاني بمرمى الهلال.

واتفق معه الحكم المصري السابق سمير عثمان، بأن الهدف غير شرعي وكان على الحكم إيقاف اللعب وإنذار اللاعب الذي نزل إلى أرض الملعب وإلغاء الهدف، لكنه أكد في لقائه ببرنامج "الدوري مع وليد" أن هذه الحالة مجرد خطأ تحكيمي لا يستوجب معه إعادة المباراة.

فيما أوضح الحكم الدولي السابق عبدالله القحطاني أن القانون ينص على أنه في حالة دخول مسؤول بالفريق أو لاعب مستبدل أو مطرود أو أي عنصر خارجي إلى ميدان الملعب، فيتوجب على حكم المباراة إيقاف اللعب فقط وإبعاد هذا الشخص، وإن كان هناك تدخّل في اللعبة تحتسب ركلة حرة مباشرة أو ركلة جزاء.

يذكر أن النصر قد حسم ديربي الرياض لصالحه بعد فوزه على الهلال بهدفين لهدف، أحرز هدفي النصر المغربي عبدالرزاق حمدالله، فيما سجل للهلال البرازيلي كارلوس إدواردو.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق