10/26/2019

الأهلي عينه على الوصافة.. والتعاون لاستعادة توازنه.. والفيصلي لمواصلة الانتصارات



تتواصل الليلة منافسات الجولة الثامنة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بمباراتين ناريتين، نتيجتاهما ستغيران شكل جدول الترتيب؛ إذ تمنحان أحد الفرق المتنافسة مركز الوصافة، وربما نشاهد فريقًا جديدًا يحتل المركز الثالث للمرة الأولى هذا الموسم.

فعلى ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في بريدة يستضيف التعاون الحادي عشر برصيد 7 نقاط نظيره الفيصلي رابع الترتيب برصيد 14 نقطة عند الساعة الـ(6:5) مساء.

أصحاب الأرض يبحثون عن استعادة توازنهم، وإيقاف نزيف النقاط لتصحيح المسار؛ فالفريق إلى الآن لم يظهر بالشكل المطلوب، لا من حيث الأداء المعروف عنه، ولا من خلال النتائج المتذبذبة التي لا تعكس نهائيًّا الصورة الحقيقية لسكري القصيم.

فالجميع يدرك أن التعاون لم يقدم بعد المستوى المأمول منه هذا الموسم، خاصة أنه يملك جميع مقومات النجاح من لاعبين جيدين، وإدارة احترافية متميزة، تعمل على خدمة الفريق بالإمكانيات كافة.

في المقابل يتطلع الفيصلي إلى مواصلة مسلسل النتائج المتميزة بتحقيق الانتصار الرابع على التوالي لخطف مركز الوصافة، أو على أقل تقدير المركز الثالث.

الفريق يسير بالشكل الصحيح بفضل جهود الإدارة واللاعبين، ومن خلفهم مدرب خبير، يعرف كيف يصل إلى أهدافه بأسهل الطرق، وهو ما تجسد فعليًّا بوضع الفريق على سلم الترتيب، مع أنه ما زال لديه مباراة مؤجلة مع النصر، سيلعبها في السادس من نوفمبر المقبل.

بينما يحل الأهلي الثالث برصيد 14 نقطة ضيفًا ثقيلاً على الحزم صاحب المركز السابع بعشر نقاط، وذلك على ملعب نادي الحزم عند الساعة الـ(6:10) مساء.

يدخل الأهلي المباراة وعينه على النقاط الثلاث، ولا شيء غيرها يُرضي طموح عشاقه وأنصاره للاقتراب أكثر من المتصدر الهلال، وتضييق الخناق عليه في حال تعثر في ديربي الرياض المنتظر يوم الأحد مع غريمه التقليدي النصر.

وسيكون هذا اللقاء الأول للمدرب الجديد القديم السويسري كريستيان غروس مع الفريق بعد أن تعاقدت معه إدارة النادي مؤخرًا من أجل العودة لمنصات التتويج التي حققها برفقة الفريق في موسم 2016 بقيادته؛ وذلك لتحقيق لقب الدوري وكأس الملك.

الأهلي على الورق مؤهل للعودة للديار بالنقاط الثلاث لفارق الإمكانيات بين الفريقين؛ كونه يضم في صفوفه مجموعة من أفضل المحترفين في الدوري السعودي.

أما طموح أصحاب الضيافة فلن يقل عن طموح نظرائهم في الأهلي بالخروج بنتيجة إيجابية، تضاف لسجل الفريق هذا الموسم لتأكيد هويته بأنه صائد الكبار هذا الموسم، ولاسيما بعد أن تغلب على النصر والاتحاد في عقر دارهما.

الحزم هذه الأيام يقدم كرة جميلة تحت قيادة الروماني دانيال إيسايلا، وهو يعيش واحدًا من أجمل اللحظات بتاريخ النادي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق