11/22/2019

المترجم "الشهري" يوضح ملابسات مقطع الحوار بينه ولاعب أوراوا "ماكينو"




نفى المترجم السعودي "عبدالله محمد الشهري" ما تردد بين نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي، عن دعمه وتشجيعه لفريق أوراوا الياباني ضد نادي الهلال السعودي، وذلك عقب ظهوره مع "تومواكي ماكينو" لاعب نادي أوراوا في مقطع فيديو، تم تسجيله بمدينة الرياض قبل لقاء الفريق الياباني مع الهلال السعودي في السابع من الشهر الحالي نوفمبر 2019، مرجعاً سبب وجوده مع الفريق الياباني إلى قيامه بالترجمة والمرافقة.

وقال عبدالله محمد الشهري لـ"سبق": "جميعنا يتمنى التوفيق والفوز لجميع الأندية السعودية التي تمثل الوطن خارجياً"، مضيفاً أنه تشرف بالعمل والتعاون مع الاتحاد السعودي لكرة القدم منذ عام 2017 من خلال العمل مع البعثات الرياضية القادمة من اليابان كمترجم ومرافق ومنسق باللغتين اليابانية والإنجليزية.

وأضاف: "تربطني صداقات وعلاقات طيبة مع جميع منسوبي الكرة السعودية واليابانية من منتخبات وأندية وعملت مع المنتخب الياباني الأول لكرة القدم وكذلك مع نادي اوراوا الياباني لكرة القدم كمترجم لغة يابانية وكمرافق لبعثة الفريق".

وحول ما دار حول ظروف الفيديو المنتشر مع اللاعب الياباني "ماكينو"، أوضح "الشهري" أن الترجمة كانت خاطئة، وكل ما دار في الفيديو من حوار باللغة اليابانية ليس له علاقة بكرة القدم مطلقاً، مؤكداً أن صداقة قديمة تربطه مع اللاعب الياباني "ماكينو" بدأت من عام 2017 خلال وجوده مع المنتخب الياباني بالمملكة لمقابلة المنتخب السعودي في التصفيات النهائية للتأهل إلى كأس العالم في روسيا 2018.

وترجم "الشهري" والملقب في اليابان "أبو كون"، الحوار بينه ولاعب نادي اواراو "ماكينو"، حيث جاءت الترجمة كالتالي على لسان الشهري: "مرحباً يا ماكينو. مرحباً أبو كون، سعيد جداً بلقائك مرة أخرى! وأنا أيضاً سعيد بلقائك مرة أخرى كذلك. ماكينو أنا وأنت نمتاز بالروح المرحة، صحيح؟ نعم صحيح، نحن أصدقاء. نعم أصدقاء، وسنظل أصدقاء، وماكينو أفضل الأصدقاء. شكراً لك يا ماكينو على طيبك معي دائماً. لا لا، شكراً لك أنت كذلك، إلى اللقاء. إلى اللقاء. وأنا أمسك بيدي بصورة بها مستقبل جميل وبعيدة عن كل ما هو سلبي في الحياة، شكراً لك يا ماكينو، شكراً لك يا أبو كون".

وعن إتقانه اللغة اليابانية قال "الشهري"، إنه استفاد من متابعة الرسوم المتحركة وألعاب الفيديو حتى أتقن الحديث باللغة اليابانية، لافتاً إلى أنه حصل على فرصة العمل كمترجم للمنتخب الياباني أثناء وجود الفريق الياباني بالسعودية خلال تصفيات كأس العالم الأخيرة.

وأشار إلى أنه عرض خدماته على مسؤولي الاتحاد السعودي لكرة القدم، والذين تجاوبوا مشكورين ومنحوه تلك الفرصة لخدمة الوطن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق